الاتفاق لا ينص على تعقب مقاتلي حزب العمال الكردستاني في العراق (الفرنسية-أرشيف)

وقع وزير الداخلية العراقي جواد البولاني اتفاقية أمنية مع نظيره التركي بشير أطالاي تنص على تبادل المعلومات الأمنية والاستخباراتية بشأن المطلوبين.
 
ولا تسمح الاتفاقية للقوات التركية بالتوغل في شمال العراق لملاحقة عناصر حزب العمال الكردستاني، غير أنها تتضمن إقامة مكتبي ارتباط على جانبي الحدود لمتابعة أنشطة هذا الحزب.
 
وقال مراسل الجزيرة في أنقرة إن العراق أقر بأن حزب العمال الكردستاني "جماعة إرهابية", ووافق على طلب تركيا منع تقديم الدعم السياسي والمالي والطبي له. وأوضح المراسل أن هذا الاتفاق الذي وقع بعد ثلاثة أيام من المفاوضات ينهي الماراثون السياسي بين أنقرة وبغداد.
 
ويعارض أكراد العراق البند المتعلق بالسماح للجيش التركي بملاحقة المسلحين الأكراد في الأراضي العراقية, إضافة إلى بند آخر ينص على تسليم قادة حزب العمال الكردستاني في الأراضي العراقية إلى تركيا.
 
وتعتبر تركيا أن آلافا من المسلحين الأكراد يحظون بدعم أكراد العراق المتحالفين مع الولايات المتحدة، ويستخدمون شمالي هذا البلد قاعدة خلفية لشن هجمات على جنوبي شرقي تركيا والتي تكثفت منذ بداية العام.
 
وشنت تركيا عمليات توغل بانتظام شملت آلاف العناصر أو حتى عشرات الآلاف في العراق خلال التسعينيات لطرد متمردي العمال الكردستاني. لكن عمليات التوغل أصبحت محدودة جدا منذ الغزو الأميركي في مارس/آذار 2003.

المصدر : الجزيرة + وكالات