الاحتلال يخلف 12 شهيدا ويتوعد بهجمات جديدة على غزة
آخر تحديث: 2007/9/28 الساعة 07:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/28 الساعة 07:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/17 هـ

الاحتلال يخلف 12 شهيدا ويتوعد بهجمات جديدة على غزة

المقاومة الفلسطينية توعدت بصد العدوان الإسرائيلي والانتقام لدم الشهداء (رويترز)

ارتفع عدد شهداء القصف والغارات التي شنتها قوات الاحتلال الإسرائيلية على قطاع غزة في اليومين الماضيين إلى 12، بعد استشهاد مقاوم بقصف مدفعي للاحتلال على بيت حانون شمال القطاع مساء أمس.
 
وقال شهود عيان إن الشهيد ينتمي إلى سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، فيما أسفر القصف أيضا على إصابة ناشط آخر بجروح خطيرة.
 
واعترف متحدث عسكري باسم الاحتلال بالقصف، مشيرا إلى أنه استهدف خلية أطلقت صواريخ على أهداف إسرائيلية.

وفي وقت سابق استشهد اثنان من ناشطي كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) متأثرين بجراحهما في مستشفى بيت حانون.

وأسفر الاجتياح الإسرائيلي الذي يعد الأكبر من نوعه منذ سيطرة حماس على قطاع غزة منتصف يونيو/ حزيران الماضي عن جرح أكثر من 30 فلسطينيا إصابة بعضهم خطيرة.

وقد شارك آلاف الفلسطينيين أمس في تشييع شهداء الاجتياح الأخير في بيت حانون شمال قطاع غزة وتوعدوا "بالثار". ورددوا هتافات تدعو إلى مواصلة العمليات "الاستشهادية" ومنها "يا شهيد يا حبيب الرد في تل أبيب".
 
من جانبهم أشار شهود عيان إلى أن قوات الاحتلال انسحبت من شمال القطاع إلى مواقع كانت تحتلها داخله منذ وقت سابق.
 
تهديد إسرائيلي
في السياق هدد نائب وزير الدفاع الإسرائيلي ماتان فيلناي بشن هجمات جديدة في قطاع غزة، وقال للإذاعة الإسرائيلية إن الهدوء لن يدون طويلا.
 
وأضاف أن الحل الوحيد لقتال من أسماهم المتشددين "هو القيام مرة بعملية صغيرة ومرة بعملية كبيرة".

وقالت الحكومة الإسرائيلية التي أعلنت قطاع غزة الأسبوع الماضي كيانا معاديا إنها قد تأمر قواتها بالاستيلاء على المناطق التي تستخدم في إطلاق الصواريخ على إسرائيل، وأكدت أن عملياتها العسكرية الجديدة تأتي ردا على قيام فلسطينيين بإطلاق سبعة صواريخ و20 قذيفة هاون على إسرائيل.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أعلن في وقت سابق أن إسرائيل تقترب من عملية واسعة النطاق في غزة، لوقف إطلاق الصواريخ على إسرائيل وإضعاف حماس وقبضتها على القطاع.

وعيد المقاومة
الفلسطينيون يشيعون أحد شهداء الاجتياح الإسرائيلي الأخير لغزة (رويترز)
من جانبها تعهدت حركة حماس بالانتقام من قوات الاحتلال الإسرائيلية التي اجتاحت شمال قطاع غزة منذ مساء الأربعاء.

وقال المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري إن فصائل المقاومة مستعدة لإجبار "العدو الصهيوني" على دفع ثمن باهظ إذا واصل عدوانه، وإن جميع الخيارات ستبقى مفتوحة من أجل الدفاع عن الشعب الفلسطيني.

من جانبه حذر القيادي في حماس إسماعيل رضوان الاحتلال من أنه إذا قرر اجتياح غزة فسيكون القطاع مفروشا "بالاستشهاديين والاستشهاديات للرد على العدوان".
 
من جانبها قالت سرايا القدس في بيان لها "دم كل شهيد يزيد قوة جديدة إلى عزيمتنا. .. وتصميما وإرادة على ملاحقة المحتلين".
 
وفي بيان له دعا رباح مهنا القيادي في الجبهة الشعبية  لتحرير فلسطين إلى تشكيل "قيادة موحدة للمقاومة" مطالبا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالتوقف عن لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت أو أي "طرف صهيوني".
المصدر : الجزيرة + وكالات