تفجير السيارات واكب تعقد العلاقة بين القوى اللبنانية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الشرطة اللبنانية أن الناشط في حزب الله أحمد مهنا نجا من محاولة اغتيال في جنوب لبنان، وذلك بعد أن تمكن من القفز من سيارته قبل أن تنفجر قنبلة يدوية وضعت فيها.

وحسب الشرطة التي بدأت التحقيق في الحادث، فإن مهنا كان سينطلق بسيارته قرب منزله في بلدة جبال البطم شرق مدينة صور الساحلية، حين سمع سقوط شيء منها.

وأفاد المصدر نفسه بأن مهنا سارع إلى فتح الباب، والابتعاد عن السيارة قبل أن تنفجر القنبلة التي وضعت في الإطار الأمامي الأيسر، مما أدى إلى إلحاق أضرار في السيارة.

وكان حزب الله قد خاض حربا مع إسرائيل في صيف العام الماضي استمرت 33 يوما، كما أنه يقود المعارضة التي حاولت إسقاط حكومة الغالبية المناهضة لسوريا، والتي تسببت في أزمة داخلية في البلاد منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.



يذكر أن آخر حادث اغتيال سياسي شهده لبنان، استهدف النائب أنطوان غانم الأسبوع الماضي، الذي ينتمي للأكثرية النيابية، وأسفر الحادث عن مقتل أربعة من مرافقيه.



المصدر : الفرنسية