مظاهرات المواطنين اليمنيين طالبت بتحسين الأوضاع المعيشية (الجزيرة-أرشيف)
تحول مهرجان أقامته أحزاب المعارضة اليمنية في مدينة المكلا بحضرموت إلى مسيرة جابت عاصمة المحافظة حتى ساعات الصباح الأولى، وقد هتف المشاركون في المسيرة والمهرجان ضد ما وصفوه بعملية العبث والخطف والاعتقال والنهب، وطالبوا بمواطنة متساوية وإطلاق سراح جميع المعتقلين دون قيد أو شرط.
 
وفي اتصال هاتفي للجزيرة مع رئيس تحرير موقع نيوز يمن نبيل الصوفي من صنعاء قلل الصوفي من خطورة المظاهرات قائلاً إن "هناك مطالب لا أريد أن ألغي خطورتها ولكن لا أحملها موضع الصدارة".
 
وقد أقيم المهرجان -الذي نظمته أحزاب اللقاء المشترك والتجمع الوحدوي اليمني- للتضامن مع المعتقلين على ذمة أحداث الأول من سبتمبر/أيلول الجاري الذين ما زالوا في السجون. 
 
وكانت محافظات اليمن الجنوبية عاشت حالة من التوتر بعد اعتقال السلطات اليمنية مجموعة من العسكريين والمدنيين المتقاعدين في الأول من الشهر الجاري عقب تنظيمهم مظاهرات احتجاج على غلاء المعيشة ونظام التقاعد المبكر، مما دفع الآلاف للمشاركة في مظاهرات في الرابع من الشهر ذاته بعدد من مدن جنوبي اليمن احتجاجاً على هذه الاعتقالات.
 
كما قتل يمني وأصيب آخرون أثناء مواجهات حصلت في الأول من هذا الشهر بين قوى الأمن ومتظاهرين كانوا يحتجون على ارتفاع الأسعار في المكلا شرقي البلاد.
 
ويذكر أن اليمن حظر أواخر أغسطس/آب الماضي المظاهرات دون تصريح رسمي، وجاءت هذه الخطوة بعدما نظمت أحزاب المعارضة عدة مظاهرات لمطالبة الدولة باتخاذ إجراءات لكبح ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية.

المصدر : الجزيرة