سكان حي زيونة يحاولون إطفاء سيارة تحترق عقب انفجار مزدوج (رويترز)

قتل خمسة أشخاص من أسرة واحدة شمال العاصمة العراقية بغداد على يد مسلحين فجر اليوم الأربعاء، فيما كشفت الشرطة العراقية المزيد من التفاصيل عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقرا للشرطة في مدينة البصرة.

 

وقال المقدم خالد الكرخي مدير شرطة ناحية "كنعان" الواقعة على بعد سبعين كيلومترا إلى الشمال من بغداد، إن مسلحين هاجموا منزلا وقتلوا رب العائلة وأبناءه الأربعة رميا بالرصاص قبل أن يلوذوا بالفرار.

 

وفي مدينة البصرة حيث أسفر الهجوم الانتحاري على مقر للشرطة عن مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة وإصابة عشرين شخصا، قال اللواء عبد الجليل خلف قائد شرطة المحافظة إن التحقيقات تمكنت من عزل جثة الانتحاري الذي نفذ العملية.

 

ما تبقى من السيارة التي نفذت هجوم البصرة (رويترز)
وأضاف اللواء خلف أن رجلي الانتحاري كانتا مقيدتين إلى عجلة القيادة وذلك في محاولة من قبل مخططي العملية لمنعه من الهرب، بحسب قوله متهما تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الهجوم الذي أثار مخاوف من احتمال انتقال التفجيرات الانتحارية إلى المدينة التي تعرف حالة أفضل من الأمن مقارنة مع العاصمة بغداد.

 

وأشار اللواء خلف إلى أن الهجوم وقع صباح أمس عندما حاول سائق سيارة ملغومة اقتحام مقر للشرطة العراقية في قلب مدينة البصرة، لكن الحواجز الإسمنتية أعاقته ما دفعه إلى تفجيرها خارج المقر، الأمر الذي أدى إلى إلحاق أضرار بالغة بالمباني والسيارات المجاورة.

 

بغداد

وكانت العاصمة بغداد قد شهدت أمس عددا من الحوادث الأمنية منها مقتل ستة أشخاص على الأقل غالبيتهم من كبار السن، وإصابة عشرين آخرين في انفجار مزدوج عندما كانوا يصرفون مستحقات رواتبهم التقاعدية من بنك يقع بحي زيونة شرقي العاصمة العراقية.

 

كما أعلنت الشرطة عن مقتل المقدم علي سامين مدير خدمات الطوارئ في طوز خورماتو شمال بغداد على يد مسلحين بالقرب من منزله أمس.

وفي محافظة ديالى، أكد مسؤولون محليون عزمهم على مواصلة المصالحة الوطنية بين السنة والشيعة في المحافظة على الرغم من الهجوم الذي تعرض له اجتماع ضم ممثلين عن الطائفتين في بعقوبة يوم الاثنين، وأسفر عن مقتل 28 شخصا وإصابة خمسين آخرين.

 

يشار إلى أن وكالة الأسوشيتد برس قالت إن موقعا على الإنترنت يعود لدولة العراق الإسلامية، نسب العملية إلى إحدى المجموعات المنضوية تحت لواء تنظيم القاعدة.

 

اعتقالات

وكانت الشرطة العراقية أعلنت أن قوات عراقية خاصة اعتقلت الاثنين "زعيم خلية مسلحة" شارك في تفجيرات استهدفت القوات الأميركة في العراق، وفي هجمات صاروخية على المنطقة الخضراء في بغداد.

 

كذلك قالت وزارة الدفاع إن الجيش العراقي قتل أربعة مسلحين واعتقل 31 آخرين خلال اليومين الماضيين في أنحاء متفرقة من البلاد.

 

في حين ذكرت القوات الأميركية في بيان رسمي أنها اعتقلت شخصا يشتبه بعلاقته بقوات القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني، بالإضافة إلى ستة آخرين في عمليات منفصلة في العاصمة بغداد.

المصدر : وكالات