الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بالإفراج عن سامي الحاج
آخر تحديث: 2007/9/25 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/25 الساعة 13:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/14 هـ

الاتحاد الدولي للصحفيين يطالب بالإفراج عن سامي الحاج

اعتصام للصحفيين في السودان تضامنا مع سامي الحاج (الجزيرة نت-أرشيف)

طالب الاتحاد الدولي للصحفيين بالإفراج الفوري عن مصور قناة الجزيرة سامي الحاج المعتقل في سجن غوانتانامو منذ أزيد من خمس سنوات، وقال إن سامي يعاني من مشكلات صحية بسبب إضرابه الطويل عن الطعام.

ودعا الاتحاد الصحفيين في جميع أنحاء العالم إلى "الدفاع عن قضية سامي والانضمام إلى الحملة الرامية لإطلاق سراحه"، مضيفا أن مصور الجزيرة يواجه التعذيب والاعتقال دون توجيه اتهام رسمي له ودون مثوله أمام محكمة.

وقال رئيس الاتحاد جيم بوملحة أمس الاثنين إن "صحة زميلنا تتدهور بسرعة ويخشى أقاربه الآن على حياته"، كما وصف محامون حالة سامي بأنه في "انهيار بدني وذهني خطير".

وقد بدأ سامي منذ أكثر من 260 يوما إضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله دون تهمة أو محاكمة منذ يناير/ كانون الثاني 2002، وسبق أن انتحر قبله معتقلان سعوديان وآخر يمني.

وكان سامي الحاج المولود في السودان اعتقل عند الحدود الباكستانية الأفغانية في ديسمبر/ كانون الأول 2001.

وقال شقيق سامي في أغسطس/ آب المنصرم إن واشنطن أعلنت أنها قد تعيد شقيقه إلى السودان، لكنها طلبت من الخرطوم ضمانات بألا يغادر البلد قبل اتخاذ قرار إطلاق سراحه نهائيا.

المصدر : رويترز