جندي أميركي يعتقل شخصين يشتبه بانتمائهما للقاعدة (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي اليوم الاثنين إن قواته قتلت عشرة عناصر من تنظيم القاعدة واعتقلت 22 آخرين خلال عمليات قال إنها استهدفت قياديين من التنظيم في مناطق متفرقة بالعراق، بينما أعلن مرصد للحريات الصحافية ببغداد مقتل صحفي عراقي برصاص مسلحين مجهولين.

وأوضح بيان للجيش أن ثمانية من القتلى المذكورين سقطوا خلال عملية "استهدفت أمير التنظيم في محافظة كركوك"، مضيفا أنهم قتلوا بقصف من مقاتلات أميركية تم استدعاؤها لمساندة قوات برية داهمت منطقة تقع جنوب غرب كركوك واشتبكت مع عناصر من التنظيم.

وأشار البيان إلى أن "القوة عثرت خلال العملية على كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات".

وكان الجيش الأميركي أعلن أمس الأحد مقتل أحد جنوده في انفجار عبوة ناسفة خارقة للدروع استهدفت دوريته، بينما قالت الشرطة العراقية إنها عثرت على 17 جثة مجهولة الهوية في مناطق متفرقة من العاصمة وبلدة جبلة.

محاولات اغتيال
وفي شمال شرق سامراء على بعد 110 كلم شمال العاصمة بغداد، قال الجيش الأميركي إنه قتل عنصرين آخرين من القاعدة في عملية "استهدفت أحد القادة البارزين للتنظيم" اتهمه البيان بـ"تسهيل دخول المقاتلين الأجانب" وبـ"العمل ضمن شبكة خطف".

عراقيون يشيعون جثامين مواطنين قتلتهم نيران الجيش الأميركي (الفرنسية-أرشيف)
وفي تكريت والطارمية شمال بغداد أعلن الجيش أنه اعتقل 22 مقاتلا في عمليات دهم "استهدفت عناصر القاعدة". أما في بلدة جبلة على بعد 65 كلم جنوب بغداد فقد قال الجيش العراقي إن جنوده قتلوا أربعة يشتبه بأنهم من مسلحي القاعدة وحرروا رهينتين أحدهما شرطي بعد أن ضبطوا نقطة تفتيش وهمية بالمنطقة أمس الأحد.

وقالت الشرطة في مدينة كركوك على بعد 250 كيلومترا شمال بغداد إن قائدها بالمدينة جمال طاهر نجا من هجوم بقنبلة على الطريق استهدفت سيارته وأصابت أحد حراسه.

وفي حادث مماثل نجا قائد شرطة محافظة واسط من محاولة اغتيال وجرح اثنان من حراسه عندما فتح مسلحون النار على ركبه أمس الأحد في مدينة الكوت على بعد 170 كيلومترا جنوب شرقي بغداد.

مقتل صحافي
من جهته أعلن "مرصد الحريات الصحفية" الاثنين أن مسلحين مجهولين اغتالوا الصحافي العراقي جواد الدعمي (40 عاما) الذي كان يعمل لقناة "البغدادية" الفضائية المستقلة، في هجوم مسلح الأحد غربي بغداد.

وجاء في بيان للمرصد، الذي يعنى بالدفاع عن الصحافيين والحريات الصحافية، أن المسلحين كانوا يستقلون سيارة مدنية وهاجموا الدعمي أمس الأحد لدى مروره بسيارته الخاصة في حي القادسية (غرب بغداد).

وأعرب المرصد عن "استنكاره للجرائم التي يتعرض لها الصحافيون العراقيون" وطالب "الجهات الحكومية والمستقلة والدولية بالقيام بواجبها من أجل تحقيق الأمن والحماية الشخصية للعاملين بالمجال الإعلامي في العراق".

اتهامات لطهران

الجيش الأميركي أعلن الأحد مقتل أحد جنوده (الفرنسية-أرشيف)
وفي موضوع آخر قال الجيش الأميركي إن قواته قتلت شخصا واعتقلت أربعة يشتبه في أنهم من مسلحي المليشيات المدعومة من إيران والمتورطة في عمليات خطف، حسب تعبير الجيش.

واستعمل الجيش في العملية التي تمت في شرق بغداد أسلحة خفيفة ومتفجرات كما استعان بالطائرات.

وقال شهود عيان لوكالة أسوشيتد برس إن زوجة أحد المسلحين المقتولين في العملية أصيبت بجروح.

واتهمت واشنطن طهران بتزويد المسلحين في العراق بصواريخ من نوع أرض جو متطورة.

وقال المتحدث باسم القيادة العسكرية في بغداد مارك فوكس إنه تبين للأجهزة الأميركية أن إيران تسلم للمسلحين صواريخ من طراز "ميثاق 1" قادرة على إسقاط مروحيات أو طائرات أميركية.

وأضاف فوكس أن من بين الأسلحة التي تأتي من إيران صواريخ آر بي جي 29، وفخاخا متفجرة وصواريخ 240 ملم، وغيرها.

المصدر : وكالات