لبنان يدعي على 11 من فتح الإسلام بينهم موقوفون
آخر تحديث: 2007/9/25 الساعة 02:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/25 الساعة 02:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/14 هـ

لبنان يدعي على 11 من فتح الإسلام بينهم موقوفون

 سبعة موقوفين من فتح الاسلام وجهت لهم اتهامات بالإرهاب (الجزيرة-أرشيف)

ادعى النائب العام اللبناني القاضي سعيد ميرزا على 11 من أعضاء مجموعة فتح الإسلام بتهمة القتل والقيام بأعمال إرهابية ما يرفع إلى 297 عدد المدعى عليهم في هذا الملف.

وأوضح القاضي ميرزا أن سبعة من بين المدعى عليهم موقوفون بالفعل وأن الادعاء جاء بناء على تجريمهم "بالاعتداء على أمن الدولة والقيام بأعمال إرهابية وقتل عناصر من الجيش اللبناني".

وأحال ميرزا الادعاء على قاضي التحقيق العدلي غسان عويدات، طالبا إصدار مذكرات توقيف وجاهية بحق الموجودين وغيابية بحق الفارين.

بذلك يرتفع عدد الأشخاص الذين ادعى عليهم ميرزا في هذا الملف منذ 20 أغسطس/ آب إلى 297 شخصا من بينهم 140 موقوفا.

وكان الجيش اللبناني قد خاض معارك استمرت أكثر من ثلاثة أشهر مع هذه المجموعة إبان تحصنها في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين وانتهت في 2 سبتمبر/ أيلول بسقوط المخيم.

كما شمل الادعاء "إطلاق النار والصواريخ على عناصر الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي والمواطنين المدنيين وقتل ومحاولة قتل العديد منهم وارتكاب الأعمال الإرهابية وإيجاد حالة ذعر وإثارة للفتنة وعلى إلحاق أضرار مادية بآليات عسكرية ومنشآت مدنية وعلى سرقة أسلحة واعتدة عسكرية، والتدخل في تزوير هوية رسمية واستعمالها".

والمدعى عليهم من جنسيات مختلفة منها اللبنانية والسورية والفلسطينية إضافة إلى جنسيات عربية أخرى خاصة سعودية.

غازي العريضي: ولاءات متعددة لأعضاء فتح الإسلام (الجزيرة نت)
ومن أبرز المدعى عليهم رئيس المجموعة الفلسطيني شاكر العبسي الذي نجح بالفرار بعد معلومات أولية عن مقتله.

ولاءات متعددة
في السياق قال وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي إن بعض أعضاء تنظيم فتح الإسلام هم "مجموعات أصولية" ومنهم من له ارتباط بجهات أمنية سورية.

تصريحات العريضي جاءت في سياق استعراض مضمون مداولات جلسة مجلس الوزراء التي خصصت لبحث الوضع الأمني في البلاد.

يشار إلى أن قائد الجيش اللبناني العماد ميشال سليمان ذكر في تصريحات أدلى بها أثناء معارك نهر البارد أن فتح الإسلام هي تنظيم "أصولي", وأنه غير مرتبط بجهات استخبارية إقليمية في إشارة ضمنية إلى سوريا.

نهر البارد
في سياق آخر أطلقت الفصائل الفلسطينية في مدينة رام الله بالضفة الغربية حملة للتضامن مع مخيم نهر البارد هدفها تسريع عملية إعادة أعماره.

وقال خالد القواسمي رئيس اللجنة الوطنية لنصرة نهر البارد المشكلة بقرار من الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن الحملة تهدف لتعزيز التلاحم والتآخي بين أبناء الشعب الفلسطيني.

المصدر : وكالات