إسرائيل تحيي يوم الغفران بالاستعداد للحرب
آخر تحديث: 2007/9/24 الساعة 04:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/24 الساعة 04:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/13 هـ

إسرائيل تحيي يوم الغفران بالاستعداد للحرب

جيش الاحتلال يعتدي على غزة عشية يوم الغفران (الفرنسية-أرشيف)

وديع عواودة- القدس

دعا وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك يوم الأحد إلى إعداد الجيش بجنوده ومعداته وكأن الحرب القادمة على الأبواب. 
 
وقال باراك خلال مشاركته في مراسم إحياء ذكرى حربي الاستنزاف، وأكتوبر/تشرين الأول عام 1973 التي صادفت ذكراها السنوية الرابعة والثلاثين يوم "عيد الغفران" أمس حسب التقويم العبري "إن الخطأ الكبير في حرب أكتوبر بالنسبة لإسرائيل يتمثل في الهدوء المضلل".
 
وفي إشارة لفشل المستوى السياسي والمؤسّسة الاستخبارية في عدم توقع المفاجأة عام 1973 اعتبر باراك أن تلك الحرب كانت معركة الجنود والقادة الميدانيين فقط مشددا على ضرورة بقاء إسرائيل في حالة تأهب وجاهزية كل الوقت.
 
أما قائد أركان الجيش الإسرائيلي جابي أشكنازي فقال إن حرب عام 1973 بالنسبة له ولأبناء جيله تعني الأهم من بين كل "حروب إسرائيل" موضحا أنها تسببت في تصدع الشعور بالأمن لدى الإسرائيليين الذين شكلت "هزة أرضية" بالنسبة لهم.
 
ورأى أشكنازي أن عبرة تلك الحرب التي فقدت إسرائيل فيها نحو 2600 جندي في الجبهتين المصرية والسورية تكمن في رؤية الواقع باستقامة وعدم الانقياد وراء أمنيات في طريق الضلال.
 
ودعا إلى فحص الواقع صباح مساء من منطلق الشعور العميق بالمسؤولية وفهم حقيقة أن وجود إسرائيل دولة مستقلة بالمنطقة ليست مفهومة ضمنا، لافتا إلى أن خطر "الإخفاق" يتربص بها ضمن كل مفهوم أمني.
المصدر : الجزيرة