اعتقال اثنين من حزب جبهة العمل الإسلامي بالأردن
آخر تحديث: 2007/9/24 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/24 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/12 هـ

اعتقال اثنين من حزب جبهة العمل الإسلامي بالأردن

زكي سعيد بني أرشيد 
(الجزيرة نت-أرشيف)
أعلن حزب جبهة العمل الإسلامي الذراع السياسية للإخوان المسلمين في الأردن، اليوم الأحد أن السلطات اعتقلت اثنين من أعضائه يوم الخميس الماضي.
 
وقال الأمين العام للحزب زكي بني أرشيد حول دوافع الاعتقال "لا يوجد لدينا تفسير غير استمرار حملة استهداف الحركة الإسلامية وكوادرها في مختلف المواقع".
 
وأكد الحزب في بيان له أن السلطات الأمنية اعتقلت الخميس طالب حسن أبو عبد الله الموظف في أوقاف العقبة، ومحمد الخواجا الموظف في المستشفى الإسلامي بالعقبة.
 
وذكر البيان أن الأول اعتقل من بين ذويه وقت الإفطار، في حين اعتقل الثاني من بين ذويه فور عودته من أداء مناسك العمرة.
 
وأضاف أن العشرات من كوادر الحزب استدعوا للتحقيق في دائرة المخابرات خلال الأيام القليلة المنصرمة.
 
وأشار إلى أن "استمرار الاعتقالات والاستدعاء على هذا النحو يؤكد الصبغة  السياسية لهذه الإجراءات ويدل بوضوح على غياب القانون عن مجريات ما يحدث من استهداف واضح لحزبنا على خلفية مفاصل سياسية محددة بغية الضغط والترهيب".
 
وكان الحزب قد أعلن الأسبوع الماضي عن إطلاق سراح أربعة من أعضائه كانوا بين سبعة اعتقلوا في يونيو/حزيران الماضي.
 
وقد اعتبر الحزب آنذاك أن الغاية من اعتقال أعضائه السبعة هي الحد من نشاطه في الانتخابات البلدية التي جرت في نهاية يوليو/تموز الماضي.
 
وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة في السادس من يونيو/حزيران الماضي أن السبعة اعتقلوا على خلفية نشاطات تستهدف أمن الأردن.
 
ويعد حزب جبهة العمل الإسلامي أبرز الأحزاب السياسية المعارضة ويمثله في مجلس النواب الأردني المنحل 17 نائبا من أصل 110، ومن المقرر إجراء الانتخابات النيابية القادمة في 20 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية: