إيران تعترف بقصف قرى كردية شمالي العراق
آخر تحديث: 2007/9/24 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/24 الساعة 00:37 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/13 هـ

إيران تعترف بقصف قرى كردية شمالي العراق

 قرية ماردو إحدى القرى الحدودية التي تعرضت للقصف الايراني (الجزيرة نت-أرشيف)

اعترفت إيران لأول مرة بقصفها قرى كردية في محافظة السليمانية شمالي العراق بعدما كانت نفت بشكل قاطع مطلع سبتمبر/أيلول الجاري قصفها تلك المنطقة. وكانت مصادر كردية عراقية أشارت أمس إلى استئناف القصف المدفعي الإيراني لقرى عراقية دون وقوع ضحايا بعد توقف دام أسبوعا.
 
وقال الجنرال رحيم صفوي مستشار الشؤون العسكرية للمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي إن المدفعية الإيرانية تقصف من سماهم (متمردون أكراد) ينتمون إلى حزب الحياة الحرة في كردستان (بيجاك) الذين يتخذون من العراق منطلقا للتسلل وشن هجمات داخل إيران.
 
واعتبر صفوي أن من حق إيران استهداف قواعد مقاتلي بيجاك العسكرية، خاصة -طبقا لتصريحات صفوي- وأن الحكومة العراقية وسلطات كردستان العراق لم تستجب لطلبات إيران بسحب هذه الجماعة من تلك المناطق.
 
وأشار القائد العسكري الإيراني في حديث لتلفزيون (بريس تي في إيران) إلى أن بعض قواعد بيجاك تقع على بعد عشرة كم داخل الأراضي العراقية وبالتالي فإن من حق إيران تأمين حدودها.
 
وأوضح الجنرال صفوي أن طهران تعتبر تحركات بيجاك "خطرا كبيرا" لأن "نشاط مجموعات صغيرة من أربعة أو خمسة عناصر تخل بالأمن".
 
وتشهد محافظة أذربيجان الغربية الإيرانية التي تقيم فيها أقلية كردية كبيرة مواجهات بانتظام بين الجيش الإيراني وناشطين أكراد ينتمون إلى بيجاك. ويعتبر الحزب مقربا من حزب العمال الكردستاني التركي.
 
موقف عراقي كردي
مقاتلون أكراد إيرانيون بشمالي العراق (الفرنسية-أرشيف)
من جانبه أكد ناطق باسم حكومة إقليم كردستان العراق اليوم أن قوات الأمن الكردية تبذل جهودا متواصلة لمطادرة عناصر حزب الحياة الحرة بهدف إبعادهم عن أراضيها.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الناطق جمال عبد الله أن مساعي متواصلة تبذل لإبعاد المجاميع المسلحة التابعة للحزب، رغم عدم تمركزها في مناطق محددة.
 
وأوضح أن تواجدهم لا يتعدى مفارز قليلة تتجول في المناطق الحدودية مع إيران، مؤكدا وجود اتصالات مستمرة بين الحكومة الإيرانية وحكومة الإقليم بهذا الخصوص.
 
وأشار إلى قيام قوات الأمن الكردية بتفتيش المناطق الحدودية القريبة من بلدة بنجوين شمالي شرقي العراق لمطاردة عناصر الحزب وإبعادهم عن الأراضي العراقية.
المصدر : الجزيرة + وكالات