العراق يسعى لإنهاء حصانة الشركات الأمنية
آخر تحديث: 2007/9/22 الساعة 07:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/22 الساعة 07:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/11 هـ

العراق يسعى لإنهاء حصانة الشركات الأمنية

المتعاقدون الأمنيون بالعراق يتمتعون بالحصانة على غرار الدبلوماسيين (الفرنسية-أرشيف)

قالت الحكومة العراقية إنها تريد تشديد السيطرة على المتعاقدين الأمنيين وإنهاء الحصانة التي تحول دون خضوعهم للقانون العراقي وذلك على خلفية تورط عناصر من شركة بلاك ووتر الأميركية في مقتل مدنيين عراقيين.

وأفادت وزارة الداخلية بأنها أعدت تشريعا يعطيها صلاحيات أوسع على المتعاقدين الأمنيين ويطالب بتطبيق عقوبة شديدة على الذين لا يمتثلون لأسسها.

وأوضح المتحدث باسم الداخلية العراقية عبد الكريم خلف أن مسودة القانون الجديد الذي من المتوقع أن يوافق عليه البرلمان قريبا تعطي الوزارة صلاحيات لمقاضاة الشركات ورفض أو فسخ العقود.

وكانت الحكومة العراقية قد تعهدت قبل ذلك بمراجعة وضع جميع شركات الأمن بعد تورط عناصر من شركة بلاك ووتر في مقتل 11 شخصا أثناء مرافقة الشركة لقافلة تابعة للسفارة الأميركية في بغداد يوم الأحد الماضي.



رايس أبلغت المالكي أسفها لمقتل عراقيين بنيران أميركية بساحة النسور (الفرنسية-أرشيف)
تقييم أميركي
وفي الجانب الأميركي قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إنها أمرت بإجراء تقييم مفصل للسياسات الأمنية للدبلوماسيين الأميركيين في العراق.

وقالت رايس في مؤتمر صحفي بواشنطن إن وزارة الخارجية ستكشف قريبا النقاب عن تعليمات أصدرتها لإجراء مراجعة كاملة وشاملة عن الكيفية التي تدار بها التفاصيل الأمنية الأميركية في العراق.

وأكدت أنها أخذت الأمر بجدية واتصلت برئيس الوزراء العراقي نوري المالكي للتعبير عن أسفها لسقوط ضحايا عراقيين بنيران أميركية.

وقد أمر المالكي قبل أربعة أيام بتوقيف بلاك ووتر عن العمل في العراق, لكن الشركة عادت أمس لمزاولة نشاطها بأمر من الولايات المتحدة وافقت عليه الحكومة العراقية.

في غضون ذلك بدأ مسؤولون أميركيون وعراقيون تحقيقا مشتركا في حادث إطلاق النار المميت الذي وقع الأحد الماضي في ساحة النسور غربي بغداد. وتتألف اللجنة من ثمانية أعضاء من كل جانب, وسيرأس القائم بالأعمال في البعثة الأميركية الجانب الأميركي, في حين سيرأس وزير الدفاع العراقي الجانب العراقي.

وفي رواية عراقية لما وقع في ساحة النسور قال شهود عيان إن تجاوزا وقع ضد المدنيين على أيدي حراس بلاك ووتر, فيما تزعم الشركة أنها تعرضت لهجوم مسلح.

المصدر : وكالات