أنباء عن تبادل معلومات قبيل الانتهاك الإسرائيلي لسوريا
آخر تحديث: 2007/9/21 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/21 الساعة 13:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/10 هـ

أنباء عن تبادل معلومات قبيل الانتهاك الإسرائيلي لسوريا

مصادر أميركية زعمت أن الضربة الإسرائيلية تمت ليلا لتقليل الخسائر البشرية (الفرنسية-أرشيف)
أفادت أنباء صحفية أميركية بأن تل أبيب تبادلت معلومات مع الرئيس الأميركي جورج بوش بشأن مساعدة بيونغ يانغ لدمشق في المجال النووي, قبيل الانتهاك الإسرائيلي الأخير للأجواء السورية.
 
وقالت صحيفة واشنطن بوست نقلا عن مصادر حكومة أميركية إن البيت الأبيض شعر بانزعاج شديد, بعد تأكيد إسرائيل الصيف الحالي بوجود تعاون نووي كوري شمالي سوري, وأضافت أنه فضل عدم الرد فورا بسبب المفاوضات بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي.
 
ونقلت الصحيفة عن المصادر نفسها التي لم تسمها قولها إنه يعتقد أن واشنطن منحت تل أبيب بعض التأييد للمعلومات الأصلية قبل الغارة, التي نفذتها الطائرات الإسرائيلية "في جوف الليل لتقليل الخسائر البشرية المحتملة".
 
كما أشارت واشنطن بوست إلى أن المصادر الأميركية ناقشت المعلومات الإسرائيلية التي شملت صورا عبر الأقمار الصناعية شريطة عدم كشف أسمائها, موضحة أن تفاصيل أخرى بشأن الصلات بين التعاون بين دمشق وبيونغ يانغ لا تزال غير معروفة.
 
بوش يحذر
في السياق قال الرئيس جورج بوش إن تزويد كوريا الشمالية سوريا بالتكنولوجيا النووية قد يعرض المحادثات السداسية للخطر.
 
وأوضح بوش في تصريحات صحفية "في ضوء قيامهم بانتشار الأسلحة فإننا نتوقع منهم أن يتوقفوا عن ذلك, إذا كانوا يريدون أن تكلل المحادثات السداسية بالنجاح".

وكانت كوريا الشمالية نفت قبل أيام أن تكون قدمت مساعدات لسوريا في تطوير منشأة للأسلحة النووية.

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية "إن المعلومات التي نشرتها بعض وسائل الإعلام الأميركية ومفادها أننا نساعد سريا سوريا ببرنامجها النووي عارية من الصحة ومضللة".

وأضاف أن بلاده سبق أن أعلنت في أكتوبر/ تشرين الأول 2006 "بصفتها قوة نووية مسؤولة" أنها لن تسمح أبدا بنقل معدات نووية وهي ملتزمة بهذا الإعلان.
 
وقالت دمشق إن إسرائيل انتهكت مجالها الجوي في السادس من الشهر الجاري وتقدمت بشكوى إلى مجلس الأمن بشأن خرق أجوائها وحذرت من "عواقب وخيمة" إذا تغاضى المجتمع الدولي عن الانتهاكات الإسرائيلية.
المصدر : وكالات