الجيش اللبناني شن حملة تمشيط قرب المخيم بحثا عن العبسي (الجزيرة)

نقل مراسل الجزيرة في لبنان عن مصدر في الجيش اللبناني أن زعيم جماعة فتح الإسلام شاكر العبسي تمكن من الفرار من الحصار الذي يفرضه الجيش اللبناني على مخيم نهر البارد شمالي لبنان إثر اشتباكات تجددت في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وشن الجيش حملة تفتيش في القرى المجاورة للمخيم وعلى الأخص قرية عين السماق بحثا عن العبسي طالبا من سكان القرى المجاورة مساعدته عبر الإبلاغ عن وجود أي مشتبه فيه بالمنطقة.

يأتي ذلك بينما تحدث مصدر في الجيش اللبناني عن مقتل نحو 20 من مسلحي فتح الإسلام وجنديين أثناء ما سماه محاولات المسلحين للهرب إلى خارج المخيم.

وفي محاولة من الجيش اللبناني لحسم المعركة بعد مضي أكثر من ثلاثة أشهر من اندلاع المعارك مع المسلحين، قصفت مدفعيته المنطقة الأخيرة التي يتحصنون فيها بمنطقتي التعاونية والملاجئ حسبما أفاده مراسل الجزيرة.

وقال مصدر بالجيش اللبناني إنه تم اعتقال 12 مسلحا أثناء محاولتهم الهرب مشيرا إلى أن مقاتلين من خارج المخيم حاولوا مساعدة زملائهم المحاصرين على الهرب من خلال إطلاق النار على نقطة تفتيش للجيش اللبناني.

وكان الجيش قد قال إن قواته استولت على منزلي العبسي وشهاب قدور الملقب بأبي هريرة، الواقعين قرب الشاطئ في مخيم نهر البارد.

وإذا صحت رواية هرب العبسي فإن فتح الإسلام تكون قد فقدت القياديين الأساسيين فيها، وذلك بعد مقتل شهاب قدور الرجل الثاني في التنظيم، حيث تسلمت عائلته أمس السبت جثته من السلطات اللبنانية بعد أكثر من شهر من مقتله.

المصدر : الجزيرة + وكالات