القوات اللبنانية تحتفل بسيطرتها على مخيم نهر البارد (رويترز)

أعلن الجيش اللبناني أنه تمكن من السيطرة بالكامل على مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمالي لبنان بعد حصار ومعارك استمرت أكثر من ثلاثة أشهر مع مسلحي جماعة فتح الإسلام المتحصنين في المخيم.

وقالت مصادر عسكرية لبنانية إن الجيش تمكن أخيرا من السيطرة على جميع مواقع فتح الإسلام في المخيم، مشيرا إلى عدم وجود أي مقاومة من المقاتلين ضد الجيش.

وأضافت أن معظم "الإرهابيين قتلوا اليوم واعتقل الآخرون وربما تمكن عدد قليل من الفرار لكن الجيش يلاحقهم".

يأتي ذلك فيما خلفت المعارك التي استؤنفت في المخيم منذ ليل أمس نحو ثلاثين قتيلا من فتح الإسلام وخمسة من الجيش اللبناني.

وقالت مصادر طبية إن 28 جثة من مسلحي فتح الإسلام وصلت إلى مستشفى قريب في طرابلس فيما تحدثت مصادر عسكرية عن سقوط 31 قتيلا واعتقال 15 مسلحا، كما اعترف الجيش بمقتل خمسة من جنوده اليوم وأمس ليرتفع بذلك عدد قتلى الجيش منذ اندلاع المعارك في مايو/أيار إلى 158.

وفي هذا السياق نقل مراسل الجزيرة في لبنان عن مصدر في الجيش اللبناني أن زعيم جماعة فتح الإسلام شاكر العبسي تمكن من الفرار من الحصار الذي يفرضه الجيش اللبناني على  إثر الاشتباكات التي تجددت في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وأضاف المراسل أن الجيش يجري الآن عملية تفتيش واسعة في المناطق المحاذية للمخيم بحثا عن العبسي.

جاءت هذه التطورات بعد أن قصفت مدفعية الجيش اللبناني الأماكن الأخيرة التي يتحصن فيها مقاتلو فتح الإسلام وهي منطقتا التعاونية والملاجئ في المخيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات