واشنطن تعلق تنقلات موظفيها ببغداد خوفا من هجمات
آخر تحديث: 2007/9/19 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/19 الساعة 19:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/8 هـ

واشنطن تعلق تنقلات موظفيها ببغداد خوفا من هجمات

دورية راجلة للقوات الأميركية جنوب غرب بغداد (رويترز-أرشيف)

قال بيان للجيش الأميركي إن أحد جنوده قتل بنيران أسلحة خفيفة جنوب بغداد أمس الثلاثاء. وجاء في البيان أن الجندي قتل أثناء عمليات قتالية تستهدف تنظيم القاعدة. وبمقتل الجندي يرتفع عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ بداية الغزو إلى 3788، استنادا إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون.

وفي تطور آخر قتل مسلحون عضوا في التيار الصدري أمس الثلاثاء قرب منزله في مدينة الديوانية على بعد 180 كيلومترا جنوب بغداد.

وأصيب ثلاثة من الشرطة بجروح عندما انفجرت قنبلة مزروعة على الطريق قرب دوريتهم في كركوك الواقعة على بعد 250 كيلومترا شمال بغداد.

وفي الموصل شمال العراق عثرت الشرطة أمس الثلاثاء على جثتين بهما آثار أعيرة نارية.

خوف من الهجمات
من جهة أخرى قالت السفارة الأميركية في بغداد إنها قررت رسميا تعليق تنقلات موظفيها في بغداد وكافة أنحاء العراق خوفا من تزايد مخاطر الهجمات عليهم بعد مقتل عشرة عراقيين على يد عناصر شركة بلاك ووتر الأميركية في حي المنصور ببغداد.

وأوضح بيان للسفارة أنها قررت تعليق تحركات موظفيها المدنيين خارج المنطقة الخضراء في ضوء ما وصفته بالحادث الخطير الذي تعرضت له مفرزة مكلفة بحماية السفارة الأميركية في بغداد.

من جهته حث رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأربعاء السلطات الأميركية في بغداد على استخدام شركات حماية أمنية غير بلاك ووتر. وأوضح  في مؤتمر صحافي في بغداد أن "هذه الجريمة التي وقعت في ساحة النسور وأسفرت عن مقتل المواطنين العراقيين ولدت حقدا لدى الحكومة والشعب العراقي". 

بلاك ووتر ما زالت تعمل بالعراق رغم سحب الحكومة العراقية ترخيصها (الفرنسية-أرشيف)

وكانت الحكومة العراقية قررت من يومين إلغاء ترخيص بلاك ووتر في العراق والتي تعتبر من أكبر شركات الحماية الأمنية الخاصة التي تؤمن الحماية لكثير من الشخصيات وخصوصا السفارة الأميركية ببغداد.

وأعلنت الحكومة العراقية الثلاثاء أنها بصدد إعادة النظر في وضع  شركات الحماية الأمنية الأجنبية والمحلية العاملة في البلاد.

لكن رغم الإعلان عن سحب ترخيصها، لا تزال بلاك ووتر تعمل في العراق بموجب عقد مع وزارة الخارجية الأميركية، كما قال شون ماكورماك الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء حيث لم يتم إيقاف أو اعتقال أي من موظفيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات