اغتيال أنطوان غانم أنهى التمثيل النيابي لحزب الكتائب (الفرنسية-أرشيف)

ولد النائب الماروني عن حزب الكتائب أنطوان غانم -الذي اغتيل في 19 سبتمبر/أيلول 2007- عام 1943 في عين الرمانة, وهي منطقة مسيحية شعبية في ضواحي بيروت.
 
انخرط غانم في صفوف حزب الكتائب وهو في الـ18 من عمره, وأصبح مقربا من رئيسه أمين الجميل, وتدرج فيه حتى صار عضوا في مكتبه السياسي.
 
وقف بقوة إلى جانب أمين الجميل في صراعه مع كريم بقردوني الذي ظل يُنظر إليه على أنه مقرب من سوريا, قبل أن يتصالح الرجلان.
 
انتخب غانم نائبا للمرة الأولى عام 2000 عن قضاء عاليه-بعبدا (جنوب شرق بيروت) ضمن لائحة الزعيم الدرزي وليد جنبلاط.
 
وأعيد انتخابه بعد خمس سنوات عن كتلة اللقاء الديمقراطي التي يتزعمها جنبلاط وتضم نوابا من كل الطوائف, وكان عضوا في لجنة الدفاع الوطني والداخلية.
 
كان غانم مجازا في العلوم السياسية والحقوق من جامعة ليون الفرنسية ومحاضرا في كلية الأعمال في الجامعة اللبنانية, وكان يمارس المحاماة.


 
وأنهى اغتيال غانم التمثيل النيابي لحزب الكتائب الذي كان يحتفظ بثلاثة مقاعد في البرلمان, حيث قتل بيار الجميل, وانضم النائب الثالث نار سكر إلى المعارضة.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية