حماس تقترح هدنة وإسرائيل تريد فترة اختبار
آخر تحديث: 2007/9/18 الساعة 05:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/18 الساعة 05:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ

حماس تقترح هدنة وإسرائيل تريد فترة اختبار

ناشط من الجهاد يتدرب على إطلاق صواريخ في منطقة من القطاع (الفرنسية-أرشيف)

استشهد مساء أمس شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في محيط معبر إيريز (بيت حانون) شمال قطاع غزة.

وتحدث شهود في وقت سابق عن اشتباك بين قوة إسرائيلية ومسلح لم تعرف هويته ولا انتماؤه كان ينفذ عملية في المعبر, وعن دوي إطلاق نار في المنطقة الصناعية في إيريز.

كما تحدث شهود عن إطلاق الجيش الإسرائيلي صاروخا على مجموعة مقاومين فلسطينيين في شمال غزة دون إيقاع إصابات.

فترة اختبار
من جهة أخرى اشترط نائب وزير الدفاع الإسرائيلي ماتان فيلناي على حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وقف إطلاق الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية إذا أرادت اتفاق هدنةٍ, أكد أنه الآن غير ممكن.

موظفون أمام الشفاء أحد المستشفيات التي شملها الإضراب (الفرنسية-أرشيف)
وتحدث للإذاعة الإسرائيلية العامة عن الحاجة لـ"فترة اختبار من أسبوع أو 15 يوما" لإيقاف العمليات للحكم على جدية اقتراح حماس التي قال إنها تواصل إطلاق الصواريخ.

مخاوف الاجتياح
وأعربت حماس أول أمس عن احترامها هدنة أبرمتها في نوفمبر/تشرين الثاني 2006 السلطة الفلسطينية وإسرائيل, وأعربت عن مخاوف من اجتياح القطاع ردا على الصواريخ.

وطلبت الخميس الماضي من الفصائل عدم إطلاق الصواريخ على المعابر بين غزة وإسرائيل. وقال الناطق باسم الحكومة المقالة الطاهر النونو إن الهدف هو فتح المعابر وإدخال البضائع وتنشيط الحركة التجارية مع القطاع, والسماح للمواطنين بالعيش بأمان في رمضان.

تعليق إضراب
وبمناسبة رمضان تحديدا, قررت النقابات الطبية في القطاع تعليق إضراب بدأته احتجاجا على إقصاء الحكومة المقالة عددا من مسؤولي القطاع.

وقال مدير العلاقات العامة في مستشفى الشفاء جمعة السقا إن الإضراب علق "نتيجة ظروف الناس وحاجتهم للأطباء في شهر رمضان", والتزاما من الأطباء بمطالبة فصائل من منظمة التحرير بإنهائه.

وتحدث وزير الصحة الأسبق ذهني الوحيدي عن ظروف محيطة ومخاطر اجتياحات إسرائيلية كانت وراء تعليق الإضراب.

المصدر : وكالات