آثار السيارة المفخخة التي انفجرت أمس في بغداد وخلفت 11 قتيلا (رويترز)

لقي العشرات مصرعهم في أعمال عنف في العراق كان أكثرها دموية هجوم لمسلحين في المقدادية (شمال شرق)، وانفجاران في بغداد وبلدة طوز خورماتو(شمال). فيما قالت القوات الأميركية إنها اعتقلت مشتبها به في مقتل زعيم مؤتمر صحوة الأنبار.

ففي بغداد أفادت مصادر أمنية وطبية أن تسعة أشخاص قتلوا وأصيب 19 آخرون إثر انفجار سيارة مفخخة تبعتها اشتباكات بين مسلحين وقوات الأمن العراقية في وسط حي المنصور في غرب بغداد.

وأوضح مصدر أمني أن "سيارة مفخخة انفجرت بالقرب من عمارة الجادرجي في شارع الأميرات التجاري وسط حي المنصور ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة سبعة آخرين بجروح".

وأضاف المصدر أن "اشتباكات مسلحة اندلعت بعد فترة قليلة من الانفجار بين مسلحين مجهولين وقوات الأمن ما أسفر عن سقوط سبعة من المدنيين وإصابة 12 آخرين".





وفي المقدادية (محافظة ديالى) قالت مصادر أمنية إن مسلحين يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة قتلوا 14 شخصا وأقدموا على إحراق 12 محلا تجاريا. ولم يوضح المصدر ملابسات تلك العملية.

وأوضحت تلك المصادر أن المسلحين شنوا هجوما مستهدفين المدنيين وأصحاب المحلات في منطقة المقدادية وفتحوا النار بشكل عشوائي عليهم.

جانب من مظاهر الدمار الذي خلفه تفجير أمس في بغداد (رويترز)
هجوم انتحاري
وفي تطور ميداني آخر قتل ستة أشخاص وأصيب 22 آخرون بجروح جراء هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مقهى في بلدة طوز خورماتو (70 كلم شمال بغداد).

وأفاد مصدر أمني في البلدة أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه داخل مقهى شعبي كان مفتوحا أمام الزبائن في عز النهار، وسط طوز خورماتو ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل.

وأوضح رئيس شرطة البلدة أن اثنين من القتلى كانا داخل المقهى فيما كان الباقون في جوار المقهى. وأكد مصدر طبي أن جناح الطوارئ في البلدة استلم ست جثث و22 جريحا بينهم حالات حرجة.

وتأتي هذه العمليات بعد أقل من يومين من تعهد تنظيم القاعدة في العراق بشن حملة واسعة طيلة شهر رمضان تستهدف أساسا الأطراف التي تتعاون مع قوات الاحتلال وحكومة نوري المالكي.

القاعدة تبنت مقتل عبد الستار أبو ريشة (يمين)بعد أيام من لقائه جورج بوش (الفرنسية-أرشيف)
اعتقال وقتيل
وفي السياق ذاته قالت القوات الأميركية إنها اعتقلت شخصا يشتبه في ضلوعه في اغتيال رئيس مؤتمر صحوة الأنبار، عبد الستار أبو ريشة. وأوضحت القوات الأميركية أنها ألقت القبض على فلاح خليفة الجميلي خلال عملية أمنية في منطقة بلد (شمال). وأضافت أن الشخص الموقف له صلات بتنظيم القاعدة ومشتبه به في التخطيط لاغتيال قيادات عشائرية.

وكان تنظيم القاعدة قد تبنى مقتل أبو ريشة يوم الخميس الماضي في انفجار استهدفه قرب منزله في الرمادي كبرى مدن محافظة الأنبار.

وفي تطور آخر أعلن الجيش الأميركي أمس في بيان له أن قوات أميركية عراقية مشتركة قتلت زعيم إحدى المليشيات بمدينة الديوانية جنوب البلاد، موضحا أن الرجل يدعى نجاح الأكرع ويلقب بـ "أبو علي" ويتزعم مجموعة تضم 25 مسلحا مسؤولة عن شن هجمات على قوات التحالف في المدينة.

من جهة أخرى أعلن الجيش الأميركي في العراق مقتل أحد جنوده. وأفاد بيان للجيش الأميركي اليوم أن الجندي لقي مصرعه جراء انفجار عبوة ناسفة أدت أيضا لإصابة أربعة جنود آخرين. وأضاف البيان أن الحادث وقع يوم الجمعة واستهدف دورية راجلة بدون أن يحدد مكان وقوعه.

المصدر : وكالات