هنية مستعد للحوار مع عباس ويطلب وساطة الكويت والبحرين
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 03:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 03:35 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ

هنية مستعد للحوار مع عباس ويطلب وساطة الكويت والبحرين

الحكومة المقالة طالبت الدول العربية والإسلامية بالتدخل لإنهاء الحصار (رويترز-أرشيف) 

طلبت الحكومة الفلسطينية المقالة التي يرأسها إسماعيل هنية من الكويت والبحرين التدخل لإنهاء الانقسام الراهن على الساحة الفلسطينية وأكدت استعدادها للحوار من أجل الوحدة الوطنية.

وقال طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة المقالة في بيان بثته وكالة الصحافة الفرنسية إن هنية أجرى اتصالين هاتفيين بملك البحرين وأمير الكويت وطلب منهما التدخل.

وأشار المتحدث إلى أن هنية أكد مجددا "استعداده للحوار مع الرئيس الفلسطيني  محمود عباس من أجل ترتيب الوضع الفلسطيني الداخلي".

وكانت حكومة هنية قد دعت في بيان سابق "الدول العربية والإسلامية والدول المحبة للأمن والسلام إلى اتخاذ موقف حازم تجاه السياسة العدوانية الإسرائيلية وإنهاء الحصار على الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة".

كما أشار البيان إلى رفض الحكومة المقالة لأي حل سياسي "ينتقص من حقوق الشعب الفلسطيني".

وكانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) قد نفت في وقت سابق وجود أي اتصالات بينها وبين حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وجددت رفضها لأي حوار معها "قبل إنهاء الانقلاب والاعتذار للشرعية".

وقال الناطق باسم فتح أحمد عبد الرحمن في تصريحات تلقت الجزيرة نت نسخة منها، إنه لا يوجد أي نوع من الاتصال مع "الانقلابيين، وإن الحوار قد قطع لأن حماس قامت بانقلاب".

 أولمرت وعد محمود عباس بإطلاق سراح عدد من السجناء (الفرنسية-أرشيف)  
السجناء
على صعيد آخر أرجأ رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت خطة للإفراج عن عشرات من أعضاء حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) التي يتزعمها الرئيس محمود عباس.

وقالت مصادر إسرائيلية مسؤولة إن أولمرت "كان يعتزم أن يطلب من الحكومة اليوم الأحد الإفراج عن مزيد من السجناء لكن هذا البند رفع من جدول أعمال اجتماع الحكومة بسبب مخاوف من أنه لن يلقى التأييد الكافي".

وكان أولمرت قد أبلغ محمود عباس خلال اجتماع يوم الاثنين الماضي بأنه سيطلب من الحكومة الموافقة على الإفراج عن سجناء تعبيرا عن حسن النية بمناسبة شهر رمضان.

وقد أفرجت إسرائيل بالفعل عن أكثر من 250 سجينا فلسطينيا معظمهم من أعضاء فتح في إطار إجراءات لدعم عباس.
المصدر : وكالات