منظمات حقوقية تنتقد حبس صحفيين ومبارك يبرر
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ

منظمات حقوقية تنتقد حبس صحفيين ومبارك يبرر

عيسى كان من أربعة صدرت بحقهم أحكام بالسجن (الفرنسية-أرشيف) 

انتقدت منظمات حقوقية وعلى رأسها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية الأحكام التي صدرت في مصر بحبس أربعة صحفيين بتهم تتعلق بالإساءة للرئيس المصري حسني مبارك ونجله جمال ورموز الحزب الوطني الحاكم.

واتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" السلطات المصرية بتقييد حرية الصحافة، ودعت إلى إلغاء القوانين التي تسمح بـ"حبس الكتاب والصحافيين لمجرد أنهم يمارسون حقهم في حرية التعبير".

وفي انتقاد عنيف للسلطات المصرية، قالت مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة ساره ليه إنه "لا وجود لحرية الصحافة في بلد يمكن أن يضع أي شخص في السجن لأنه ينتقد الرئيس".

وأضافت أن "هذا الحكم والاتهامات الجديدة الموجهة لعيسى تتعارض مع الدستور المصري ومع التزامات مصر بموجب قانون حقوق الإنسان الدولي فضلا عن التزاماتها باعتبارها عضوا في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة".

من جهتها اعتبرت منظمة العفو الدولية أن "الحكم على الصحافيين الأربعة جزء من حملات مستمرة ضد الصحافة الحرة في مصر"، داعية إلى مراجعة التشريعات المصرية التي تسمح بحبس الصحفيين.

أحكام ومواقف
جاءت هذه التعليقات بعد أن قضت محكمة جنح في القاهرة بحبس رؤساء تحرير أربع صحف لمدة سنة مع الغرامة، بعد أن أدانتهم بسب وقذف مبارك ونشر أخبار كاذبة تسيء إلى رموز الحزب الحاكم.

وقضت محكمة جنح العجوزة بالحبس سنة لكل من رؤساء تحرير صحيفة "الدستور" إبراهيم عيسى و"الفجر" عادل حمودة و"صوت الأمة" وائل الإبراشي ورئيس التحرير السابق لصحيفة "الكرامة" عبد الحليم قنديل.

واعتبرت نقابة الصحفيين بمصر الحكم بمثابة "إعلان حرب على حرية التعبير وعلى الهامش المتاح لحرية الصحافة"، ودعت رؤساء تحرير الصحف المستقلة والحزبية وأعضاء النقابة لاجتماع عاجل الأحد لتدارس كل الوسائل للرد على الحكم الذي قالت إن هدفه "ترويع الصحفيين وقصف الأقلام".

يذكر أن الصحفيين الأربعة بإمكانهم استئناف الحكم أمام محكمة الاستئناف ما يؤدي إلى وقف تنفيذه. وفي حالة تأييد محكمة الاستئناف الحكم يصبح واجب النفاذ على الفور.

حسني مبارك طالب باحترام القانون ورفض ما سماه  نشر المعلومات الكاذبة (الفرنسية-أرشيف)
مبارك يدافع

وفي رده على الانتقادات الموجهة له قال الرئيس حسني مبارك في تصريحات نشرتها اليوم صحيفة الأسبوع المستقلة إنه "لا تراجع عن حرية الصحافة" غير أنه حذر من أن هناك "قانونا يتوجب تفعيله".

وأضاف مبارك أن "تجاهل البعض للحقائق والتمادي في نشر معلومات كاذبة ومغلوطة أمر لا يتعلق بحرية الصحافة ولكن يعني إثارة البلبلة وتكدير الأمن العام في البلاد".

وكان الرئيس المصري بذلك يشير إلى مقالات علقت على شائعة سرت في مصر خلال النصف الثاني من أغسطس/آب الماضي عن إصابته بأزمة صحية.

المصدر : وكالات