نقابة الصحفيين بمصر تنتقد محاكمة أربعة رؤساء تحرير
آخر تحديث: 2007/9/14 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/14 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/3 هـ

نقابة الصحفيين بمصر تنتقد محاكمة أربعة رؤساء تحرير

صحفيو مصر اعتبروا الحكم إعلان حرب على حرية الصحافة (الفرنسية-أرشيف)

انتقدت نقابة الصحفيين بمصر بشدة الحكم على أربعة من رؤساء تحرير صحف مستقلة ومعارضة بالسجن والغرامة بتهمة الإساءة للرئيس المصري حسني مبارك ونجله جمال, واعتبرته "اعلان حرب" وسابقة في تاريخ القضاء والصحافة.
 
وقالت النقابة في بيان إنها تعتبر "صدور الحكم على هذا النحو وفي هذا التوقيت الذي يصادف حملة تحريض محمومة وواسعة على حرية الصحافة, بمثابة إعلان حرب على حرية التعبير وعلى الهامش المتاح لحرية الصحافة".
 
ودعت النقابة كل رؤساء تحرير الصحف المستقلة والحزبية وكل أعضائها لاجتماع عاجل الأحد القادم لتدارس كل الوسائل للرد على "العدوان". كما اعتبرت الهدف من الحكم الصادر "ترويع الصحفيين وقصف الأقلام".
 
حكم بالإدانة
وجاء رد فعل النقابة بعد أن قضت محكمة جنح في القاهرة بحبس رؤساء تحرير أربع صحف مستقلة لمدة سنة، بعد أن أدانتهم بسب وقذف مبارك ونشر أخبار كاذبة تسيء إلى رموز الحزب الحاكم.
 
وقضت محكمة جنح العجوزة بالحبس سنة لكل من رؤساء تحرير صحيفة الدستور إبراهيم عيسى والفجر عادل حموده وصوت الأمة وائل الإبراشي ورئيس التحرير السابق لصحيفة الكرامة عبد الحليم قنديل.
 
إعلان وفاة
إبراهيم عيسى سبق أن حكم عليه بسب الرئيس المصري (الفرنسية)
وفي تعليقه على الحكم اعتبر إبراهيم عيسى ما حدث بأنه "إعلان وفاة لحرية الصحافة في مصر", أما حمودة فقال إن الحكم علامة على أن المؤسسة الحاكمة فشلت في التشكيك بمصداقية الصحف المستقلة.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في القاهرة بأن المحكمة فرضت غرامة 30 ألف جنيه مصري إضافة إلى السجن على الصحفيين الأربعة.
 
وأكد القاضي في حيثيات الحكم أن كل ما نشر بشأن الحزب الوطني وقيادته "يمس كيان الدولة ويؤثر في أفرادها وقياداتها وقيادات الحزب الوطني الذي يرأسه حسني مبارك".
 
وأضاف أن الصحف الأربع تناولت "مبارك وعددا من الرموز بالمساس بصفتهم الحزبية وما يتعلق بعملهم في عدد من الأكاذيب التي يحقق نشرها إضرارا بالمصلحة العامة، إذ تؤثر بالقطع في نفوس أفراد المجتمع بل وتصيبهم بالإحباط تجاه رئيس الحزب الوطني وهو رئيس الدولة".
 
كما أوضحت المحكمة أن الصحف نشرت عبارات تتهم الحزب الحاكم "خلافا للحقيقة وبالكذب بأنه حزب يحكم مصر بالحديد والنار ويذبح الشعب ويتسم بالإهمال والقمع والاستبداد".
 
وكان أحد المحامين أقام دعوى ضد الصحفيين الأربعة يتهمهم فيها بإهانة رئيس الجمهورية وقيادات الحزب الوطني الحاكم.
 
يذكر أن الصحفيين الأربعة بإمكانهم استئناف الحكم أمام محكمة الاستئناف ما يؤدي إلى وقف تنفيذه. وفي حالة تأييد محكمة الاستئناف الحكم يصبح واجب النفاذ على الفور.
المصدر : الجزيرة + وكالات