عدد المتهمين كان 22 قبل أن تبرئ المحكمة أحدهم (الفرنسية-أرشيف)

طالب الادعاء المغربي بأحكام مشددة بالسجن لأفراد مجموعة متهمين بالتخطيط لهجمات في المغرب وخارجه, في قضية يتوقع أن تنطق بأحكامها محكمة سلا المختصة في الإرهاب الأربعاء القادم.
 
وطلب المدعي العام أحكاما "تتناسب" والتهم التي يواجهها الموقوفون, وبينها "تشكيل عصابة إجرامية للقيام بأعمال إرهابية" و"جمع وإدارة أموال".
 
ولم يحدد الادعاء العقوبة بحق المتهمين الـ21 وبينهم بلجيكيان, لكن القانون المغربي يرصد ما بين عشر وعشرين سنة سجنا لمثل هذه التهم.
 
واعتقل المتهمون في مدن مغربية عدة في نوفمبر/تشرين الثاني 2005 وفككت خليتهم وهي بصدد التشكل, وكانوا حينها -حسب الادعاء- يخططون لهجمات في المغرب خاصة ضد مكاتب الاستخبارات في الدار البيضاء.
 
واستشهد الادعاء برسائل من زعيم القاعدة أسامة بن لادن إلى أحد البلجيكييْن, حول التحضير لهجمات في السعودية والعراق وانضمام الجماعة السلفية للدعوة والقتال في الجزائر إلى القاعدة.
 
ووصف المحامي عبد الغني سامي الاتهامات بالخيالية قائلا "لا يوجد أي دليل أو قرينة ملموسة تظهر إدانتهم", وتساءل "كيف يمكن لبن لادن المراقب من قبل أكبر قوة في العالم أن يضيع الوقت في إرسال رسائل إلى شاب ليبحث معه مشاريعه؟".

المصدر : الفرنسية