الغارة المشتركة على مدينة الصدر أوقعت جرحى بينهم أطفال (رويترز-أرشيف)

ذكر بيان عسكري أميركي أن تسعة مشتبه فيهم قتلوا في غارة أميركية عراقية مشتركة في مدينة الصدر ببغداد، فيما أشارت مصادر الشرطة والشهود إلى مقتل ثلاثة كلهم مدنيون.

وقال البيان إن تسعة "إرهابيين مسلحين" قتلوا وألقي القبض على ثمانية آخرين خلال غارة اعتبر البيان أن هدفها اعتقال "مجرمين متورطين في عمليات اختطاف وقصف مدفعي واتجار بالأسلحة".

وأفادت الشرطة العراقية وشهود عيان بأن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب ستة آخرون بجروح في الغارة التي شنت قبيل الفجر في مدينة الصدر ببغداد.

استهداف الأطفال
وقال شاهد عيان إن أحد القتلى فتى سقط بنيران أميركية عندما فتح باب منزل ذويه لاستطلاع ما يجري في الخارج. وذكر ضابط عراقي -فضل عدم الإفصاح عن هويته- أن طفلين على الأقل كانا بين الجرحى الذين أصيبوا في العملية.

وذكر الضابط والشهود أن عشرة أشخاص على الأقل ألقي القبض عليهم في الغارة التي يعتقد أن هدفها القبض على مسلحين وأن ثمانية سيارات مدنية قد أصيبت بأضرار.

الجيش الأميركي فقد أمس ثمانية جنود في ما وصفت بأنها حوادث سير (الفرنسية)
يشار إلى أن مدينة الصدر هي إحدى الضواحي الفقيرة لبغداد وهي معقل للزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي أعلن الشهر الماضي تجميد أنشطة مليشيا جيش المهدي التابعة له بعد صدامات مع الشرطة في مدينة كربلاء.

وكانت القوات الأميركية قد قتلت أمس ثلاثة مدنيين في غارة مشابهة في المنطقة ذاتها فيما نفى متحدث عسكري أميركي أن تكون الغارة أدت إلى سقوط ضحيا من المدنيين أو الجيش الأميركي.

وكان الجيش الأميركي قد أعلن أمس أن ثمانية من جنوده قتلوا وأصيب اثنان في حادثي سير شرق بغداد وغربها، فيما قضى جندي تاسع جراء إصابته الأحد الماضي بجروح في مدينة كركوك شمالي العراق.

وفي الموصل شمال بغداد أصيب أمس ستة مدنيين جراء سقوط قذيفة هاون وسط المدينة.

وقال مدير غرفة عمليات شرطة نينوى العميد عبد الكريم الجبوري إن قذيفة هاون سقطت في منطقة الفاروق القديم وسط الموصل، وأسفر الحادث عن إصابة ستة مدنيين بجروح.

الرهينة الألماني
في سياق آخر هدد محتجزو رهينة ألماني كانوا أفرجوا عن والدته في يوليو/تموز في شريط فيديو بقتل رهينتهم ما لم تنسحب القوات الألمانية من أفغانستان خلال عشرة أيام.

لقطة من تسجيل سابق للرهينة الألماني ووالدته (الفرنسية-أرشيف)
ويعرض الشريط الذي بث مساء أمس على الإنترنت ومدته دقيقتان و22 ثانية لقطات لسينان كروس ووالدته هانيلوري اللذين اختطفتهما جماعة عراقية من منزلهما بحي الغزالية في العاصمة العراقية مطلع العام الجاري.

وقال الخاطفون "ننذر الحكومة الألمانية عشرة أيام أخيرة لتذهب قواتها من أفغانستان أو نحرناه نحر الخروف إشفاء لصدورنا ونصرة لإخواننا".

وكان الخاطفون الذين ينتمون إلى مجموعة "كتائب سهام الحق" طالبوا بذلك في شريطين سابقين.

وفي برلين قال المتحدث باسم الخارجية مارتن جايغر إن التسجيل قديم وإن وحدة معالجة الأزمات في الوزارة تواصل مساعيها لإطلاق المخطوف.

المصدر : وكالات