نوري المالكي اعتبر أن حكومته نجحت في منع الحرب الأهلية (رويترز-أرشيف)
اعتبر رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أن العراق "نجح في عدم الانزلاق إلى حرب أهلية", وقال في كلمة أمام البرلمان إن الجهود المتواصلة أثمرت في إنجاح مبادرة المصالحة الوطنية.

وتعهد المالكي بالالتزام بتحقيق المصالحة بين الشيعة والسنة, مشيرا إلى أن مستوى العنف انخفض بنسبة 75% في بغداد ومحافظة الأنبار منذ انطلاق الخطة الأمنية في 14 فبراير/شباط الماضي. وقال إن أكثر من 14 ألف مسلح انشقوا عن تنظيم القاعدة وباتوا يتدربون في معسكرات أمنية عراقية.

كما تحدث رئيس الوزراء العراقي عن "انضمام 27500 من أبناء العشائر للتطوع في الجيش والشرطة "لمحاربة تنظيم القاعدة".

وذكر المالكي في كلمته أن "عمليات القتل والتهجير الطائفي توقفت في جميع المناطق وبنسب عالية أو تختلف من منطقة لأخرى". وأضاف أن القوات الأمنية "تواصل ملاحقة نشاط المليشيات وتحارب الخارجين عن القانون".

جاءت كلمة المالكي قبل ساعات من شهادة سيدلي بها قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال ديفيد بترايوس والسفير الأميركي في بغداد ريان كروكر أمام الكونغرس حول نتائج الإستراتيجية الأميركية الجديدة في العراق.

يشار إلى أن المالكي تعرض مؤخرا لانتقادات أميركية غير مسبوقة حيث ظهر بشكل منتظم أمام وسائل الإعلام للرد على منتقديه. كما اتهم منتقديه الأميركيين بتشجيع المتشددين في محاولة زعزعة استقرار البلاد.

المصدر : وكالات