الحكومة المقالة تحقق في الاعتداءات على الصحفيين بغزة
آخر تحديث: 2007/9/10 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/10 الساعة 16:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/28 هـ

الحكومة المقالة تحقق في الاعتداءات على الصحفيين بغزة

الداخلية قالت إنه ستتم محاسبة كل من شارك بالاعتداءات مهما كانت صفته ومرتبته (الفرنسية)

قالت وزارة داخلية الحكومة الفلسطينية المقالة إنها قامت -بإيعاز من رئيس الوزراء إسماعيل هنية- بفتح تحقيق شامل في "الاعتداءات" التي طالت بعض الصحفيين في قطاع غزة.

وأوضحت الوزارة في بيان حصل مراسل الجزيرة نت أحمد فياض على نسخة منه أنه ستتم محاسبة كل من شارك في هذه الاعتداءات يوم الجمعة الماضي في غزة بالطريقة القانونية مهما كانت صفته ومرتبته.

وأكدت الوزارة دعمها وتأييدها لحرية الصحافة والتغطية الصحفية، مطالبة في الوقت نفسه وسائل الإعلام بالعمل على تغطية ما يجري في الأراضي الفلسطينية بمهنية وموضوعية وحيادية.

وكانت كتلة "الصحفي الفلسطيني" دعت هنية في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إلى محاسبة المتورطين من القوة التنفيذية بالاعتداء على الصحفيين خلال تأديتهم لواجبهم المهني.

وقالت الكتلة إنها وجهت شكوى رسمية لرئيس وزراء الحكومة المقالة، ووقع عليها الصحفيون الذين تعرضوا للاعتداء في قطاع غزة، مؤكدة ضرورة تقديم ضمانات حقيقية وجدية تكفل عدم تكرار المساس بحرية العمل الصحفي.

الأمن الفلسطيني اعتقل طلابا احتجوا على زيادة الرسوم الدراسية (الفرنسية)

استنكار حماس

على صعيد آخر، استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ضرب واعتقال الأمن الفلسطيني لطلاب ينتمون إليها، عقب مواجهات بجامعة الخليل في الضفة الغربية احتجاجا على زيادة الأقساط الدراسية.

ولم يسلم من الضرب أيضا بعض الصحفيين الذين صودرت كاميراتهم أثناء تصويرهم مظاهرة الطلاب أمام حرم الجامعة.

كما أعلنت حماس أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية اعتقلت عشرة من عناصرها ومؤيديها، بينهم رئيس بلدية برقين قرب جنين, واتهمت مسلحين بإطلاق النار على سيارة عضوة بلدية بيتنيا السيدة إيمان الخروبي وإحراق سيارات تابعة لمستشفى زكاة طولكرم.

انتقاد الفصائل
وفي تطور آخر انتقد المتحدث باسم حماس فوزي برهوم الفصائل الفلسطينية، متهما إياها بتجاهل ما يجري في الضفة من أحداث وبتضخيم مجريات الوضع في قطاع غزة.

وكان إضراب شل جزئيا غزة بعدما دعت إليه الفصائل الفلسطينية احتجاجا على تفريق القوة التنفيذية التابعة للحكومة المقالة بالقوة متظاهرين من حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتححاولوا إقامة صلاة الجمعة بميادين عامة في القطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات