الإفراج عن ثلاثة اختطفوا في محافظة أبين اليمنية
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 02:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/2 الساعة 02:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/20 هـ

الإفراج عن ثلاثة اختطفوا في محافظة أبين اليمنية

هؤلاء شاركوا في عملية اختطاف سابقة وحكم عليهم بالسجن (رويترز-أرشيف)

ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أنه تم الإفراج الليلة الماضية عن مهندس كندي من أصل هندي وسوري، إضافة إلى سائقهما اليمني بعد احتجازهم الجمعة رهائن من قبل إحدى القبائل.

وقال الشيخ سالم طالب الطوبالي، وهو زعيم قبلي تولى الوساطة مع الخاطفين إن الرهائن "أفرج عنهم بشكل سلمي وهم في صحة جيدة".

ونقلت الوكالة عن مسؤول محلي أن المهندس الكندي آظرم نافور كفتر وزميله السوري أسامة محمد أصلب والسائق اليمني عمار عبد الكريم خطفوا في محافظة أبين جنوب صنعاء إثر خلاف بين المقاول الذي يشغلهم وزبون من قبيلة محلية.

وقال وكيل محافظة شبوة محمد عبد الله الكبسي إن قبيلة من قبائل التواصل بمديرية الصعيد بمنطقة المصنعة تقف وراء اختطاف هؤلاء العمال.

وأوضح الكبسي أن عملية الخطف تمت في محافظة أبين، وأن الشركة لم تبلغ
عن عملية الاختطاف إلا السبت، وذكر أن الخاطفين قاموا باقتياد المخطوفين عبر طريق جبلية حتى أوصلوهم إلى محافظة شبوة شرق اليمن.

وأشار إلى أن عملية الخطف جاءت إثر خلاف بين المقاول، وهو من أبناء
شبوة، مع الشركة تكنوهاوس، مضيفاً أنه تم تجهيز حملة عسكرية لدهم
المنطقة والعمل على فك أسر المختطفين في حال لم تتوصل قيادة المحافظة
مع مشايخ المنطقة إلى حل مشكلة الخطف سلمياً.

"
اختطاف الأجانب في اليمن عادة تلجأ إليها القبائل اليمنية لتنفيذ مطالب لديها
"
أسباب الخطف
اختطاف الأجانب في اليمن عادة تلجأ إليها القبائل اليمنية لتنفيذ مطالب تتعلق بقضايا ثأر أو قضايا ذات حقوق مالية.

وسجلت إحصائية شبه رسمية تنفيذ القبائل اليمنية نحو 300 حالة اختطاف لأجانب معظمها انتهت بسلام ما عدا خطف 16 رهينة غربية من قبل جماعة متشددة في عام 1998، من قبل جيش عدن أبين الإسلامي، وقتل خلالها أربعة من الرهائن الغربيين.

وانتهت عمليات الخطف هذه بالإفراج عن الرهائن، باستثناء قضية تعود إلى ديسمبر/كانون الأول 1998 حين خطف إسلاميون ثلاثة بريطانيين وأستراليا ثم قتلوهم خلال هجوم شنته قوات الأمن اليمنية في محاولة للإفراج عنهم.

وفي وقت سابق من هذا العام قضت محكمة الجزاء اليمنية بالسجن لمدة 12 عاما على اثنين من رجال القبائل بتهمة خطف أربعة سياح فرنسيين في سبتمبر/أيلول 2006 لمدة أسبوعين.

وكان المتهمان راجح محمد وأحمد حيدرة اللذان قررا الاستئناف ضد الحكم قد هددا بقتل السياح الفرنسيين للضغط على حكومة اليمن للإفراج عن أقارب لهما في السجن، وألقي القبض عليهما بعد أن أطلق ثلاثة من شركائهم طواعية سراح السياح الفرنسيين في إطار اتفاق مع الحكومة.

المصدر : وكالات