الجيش اللبناني استخدم المروحيات لإجلاء الجرحى (الفرنسية)

أعلن الجيش اللبناني مقتل اثنين من جنوده في مخيم نهر البارد وإصابة 10 آخرين، إثر تجدد الاشتباكات بين الجيش وعناصر تنظيم فتح الإسلام.

كما أعلن الجيش عن كشف مخابئ في المخيم تحتوي على أسلحة وعملات أجنبية. يأتي هذا في أعقاب الإعلان عن مقتل شهاب قدور المعروف باسم أبو هريرة، وهو أحد أبرز قادة التنظيم، في اشتباك مع قوى الأمن في طرابلس.

وقد اعترف تنظيم فتح الإسلام في بيان بمقتل أبو هريرة, لكنه قال إنه قتل قبل عدة أيام, دون الإشارة إلى ظروف مقتله.

من جهته قال وزير الإعلام اللبناني غازي العريضي إن أبو هريرة قتل في مواجهة مع الشرطة بمدينة طرابلس قرب مخيم نهر البارد.

كما أسفرت المواجهات التي اندلعت في الساعات القليلة الماضية عن مقتل أربعة من عناصر تنظيم فتح الإسلام.

وقالت المصادر الأمنية إن قتلى الجيش سقطوا في اشتباكات استخدمت فيها المدفعية والصواريخ والقنابل والرشاشات, مشيرة إلى أن قوات الجيش توغلت داخل المخيم واستولت على عدد من المباني.

يشار إلى أن الجيش اللبناني فقد نحو 136 جنديا منذ اندلاع المعارك يوم 20 مايو/ أيار في مخيم نهر البارد للاجئين, وقتل إجمالا أكثر من 90 من مسلحي تنظيم فتح الإسلام و41 مدنيا في أسوأ أعمال عنف داخلي يشهدها لبنان منذ الحرب الأهلية.

ويسيطر الجيش اللبناني على مساحات كبيرة من المخيم والمناطق المحيطة به الذي كان يعيش فيه قبل القتال 40 ألف لاجئ فر معظمهم بعيدا عن نهر البارد.  

المصدر : وكالات