السجن لعسكريين مغاربة بسبب تسريب معلومات للصحافة
آخر تحديث: 2007/8/9 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/9 الساعة 11:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/26 هـ

السجن لعسكريين مغاربة بسبب تسريب معلومات للصحافة

عبد الرحيم أريري (وسط) قضى نحو أسبوع بين أيدي الشرطة للتحقيق معه (الفرنسية-أرشيف)

أصدرت المحكمة العسكرية بالرباط أحكاما بالسجن تتراوح بين ستة أشهر وخمس سنوات على ثمانية عسكريين، بعد إدانتهم بتهمة إفشاء السر المهني والمس بالأمن الخارجي للدولة، وذلك على خلفية تسريب معلومات للصحافة.

وتوبع العسكريون الثمانية ومن بينهم ثلاثة ضباط برتبة عقيد، بعد اتهامهم بتسريب ما تعتبر وثائق سرية لصحيفة "الوطن الآن" التي نشرتها في أحد أعدادها في يوليو/ تموز الماضي.

وكانت المحكمة الابتدائية في الدار البيضاء قد أرجأت البت في قضية مدير الصحيفة عبد الرحيم أريري والصحافي مصطفى حرمة الله إلى منتصف الشهر الجاري، ورفضت إطلاق سراح مؤقتا للصحافي حرمة الله.

واتهم الاثنان بالحصول على وثائق مسروقة وإخفائها وقد تصل عقوبتاهما إلى السجن عامين إذا أدانتهما المحكمة التي يمثلان أمامها الأسبوع القادم في مدينة الدار البيضاء.

وكانت السلطات المغربية قد رفعت مستوى التأهب الأمني إلى أقصى مستوى وبررت ذلك باحتمال وقوع هجمات دون أن تكشف فحوى التهديدات التي كانت وراء ذلك القرار.

المصدر : الجزيرة + رويترز