الجنود المقرر تسريحهم يكلفون رواتب قدرها خمسة ملايين دولار شهريا (الأروربية -أرشيف)

شكل السودان لجنة لضمان حصول المواطنين المنحدرين من جنوبه على 20% على الأقل من الوظائف الحكومية، بينما قال مسؤول إن الجنوب سيبدأ في تسريح أزيد من 25 ألف جندي.

وبموجب اتفاق السلام الشامل الذي وقع بين الشمال والجنوب سنة 2005 تأسس جيشان منفصلان واتفق الطرفان على تقليص تعداد قواتهما.

ويكلف الجنود المقرر تسريحهم الحكومة الجنوبية رواتب قدرها خمسة ملايين دولار شهريا.

آلية جديدة
ويعطي اتفاق السلام الموقع بين الجنوب والشمال سنة 2005 الحق للجنوبيين في نسبة من الوظائف الحكومية.

وقالت وزيرة الخدمة العامة في جنوب السودان أوت دينغ إن قلة من الجنوبيين هي التي حصلت على وظائف في الحكومة المركزية منذ توقيع الاتفاق.

وأضافت أنه لم يحدث تغيير حقيقي في هيكل الخدمة المدنية، قائلة إن هذه الخدمة "لم يتم إحداثها بعد كما ينص اتفاق السلام الشامل".

وأكدت دينغ أن تشكيل اللجنة الشهر الماضي يعني أنه توجد الآن آلية لإعطاء ما يتراوح بين 20% و30% من وظائف الخدمة المدنية للجنوبيين.

تحقيق عن التضخم
وتخطط وزارة الخدمة العامة في جنوب السودان لإجراء تحقيق في تضخم أعداد الموظفين المدنيين الجنوبيين في القوائم الرسمية.

وصرحت دينغ بأن "هناك الكثير من الأسماء الوهمية، لا سيما في الولايات"، وقالت إن الأرقام التي كانت الحكومة تحصل عليها لا تدري هل هي لأشخاص حقيقيين يعملون في الخدمة المدنية، مضيفة "نحن نطلب الآن من كل الوزارات أن ترسل إلينا قوائم موظفيها".

وأشارت الوزيرة الجنوبية إلى أن حكومتها تتعرض لضغوط مالية لأن عائدات النفط التي تمثل مصدرها الوحيد للدخل الحقيقي تتناقص.

وبموجب اتفاق السلام تحصل حكومة الجنوب على حوالي 50% من عائدات النفط من حقول في الجنوب يمكن أن تصل إلى 1.3 مليار دولار سنويا.

وإثر اتفاق السلام الشامل -الذي أعطى الجنوبيين الحق في التصويت على الانفصال بحلول العام 2011- تكونت حكومة في الجنوب تتمتع بحكم شبه ذاتي، وحكومة ائتلافية في الخرطوم.

المصدر : وكالات