محمد جميل بن منصور رئيس الحزب الجديد (الجزيرة-أرشيف)
أعرب رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح الموريتاني محمد جميل بن منصور عن رفضه للعنف والتطرف.

وأكد خلال مؤتمر صحفي أمس بمناسبة حصول حزبه على الاعتماد، أن التجمع متمسك بمبادئ الديمقراطية التعددية والليبرالية الاقتصادية، وأنه يقوم على ثلاثة مرتكزات هي: المرجعية الإسلامية والانتماء الوطني والخيار الديمقراطي.

وفي المؤتمر الصحفي تلا المسؤول الإعلامي في الحزب عبدوتي ولد عالي بيانا أكد فيه التزام الحزب بالإسلام مصدرا وحيدا للتشريع ودينا للدولة والتقيد بالدستور والتشبث بالآليات الديمقراطية التعددية للتداول السلمي على السلطة.

وأكد حرص الحزب على "الوحدة الوطنية وتعزيز الحريات الفردية والجماعية والدفاع عن الحوزة الترابية"، إضافة إلى حماية الملكية الفكرية وحرية المبادرة والإبداع في إطار المصلحة العامة.

وكان التجمع الوطني قد حصل على الاعتماد الجمعة الماضي، علما بأنه الحزب الإسلامي الموريتاني الوحيد الذي قدم طلبا بهذا الخصوص.

يشار إلى أن هذا الحزب كان محظورا في عهد الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع ( 1984-2005) ثم خلال الفترة الانتقالية (2005-2007).

المصدر : الفرنسية