أنصار تيار المستقبل رحبوا بإقرار تشكيل محكمة الحريري (الفرنسية-أرشيف)

طلبت الأمم المتحدة من الدول الأعضاء اقتراح أسماء مرشحين لمناصب القضاة الدوليين في المحكمة التي ستحاكم المشتبه فيهم في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
 
وأشار المتحدث باسم المستشار القانوني للأمم المتحدة نيكولا ميشال إلى منح الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية فرصة حتى 24 سبتمبر/أيلول القادم لإرسال الأسماء المرشحة.
 
وقال المتحدث فرحان الحق الجمعة إن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون سيعين القضاة بناء على توصيات لجنة يَختار أعضاءَها من قضاة لدى محاكم دولية أو متقاعدين من محاكم دولية، وممثل عنه في وقت لاحق بعد التشاور مع مجلس الأمن الدولي.

وأنشأ مجلس الأمن المحكمة الدولية في العاشر من يونيو/حزيران الماضي بموجب القرار رقم 1757 وبناء على طلب من رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة رغم رفض النواب المعارضين للحكومة هذا القرار.

لكن المحكمة لم تتشكل بعد في انتظار تحديد مقرها وتعيين قضاتها رغم عدم توافق الأطراف اللبنانية على إقرارها.
 
وستتألف المحكمة من نائب عام أجنبي ومساعد له لبناني، ومن ثلاثة قضاة هم  لبناني وأجنبيان. كما سيتم إنشاء محكمة استئناف مؤلفة من خمسة قضاة هم لبنانيان وثلاثة أجانب.
 
وقد طلب الأمين العام للأمم المتحدة الشهر الماضي من الحكومة الهولندية استضافة محكمة الحريري.

يشار إلى أن الحريري و22 آخرين قتلوا في انفجار سيارة ملغومة ببيروت في فبراير/شباط 2005.

وخلص كبير محققي الأمم المتحدة البلجيكي سيرج براميرتس في وقت سابق من الشهر الماضي إلى أن المحققين تمكنوا من التعرف على عدد من الأشخاص الذين يحتمل ضلوعهم في عملية الاغتيال أو علمهم بها.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية