صفقة أسلحة فرنسية لليبيا بقيمة 296 مليون يورو
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 06:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ

صفقة أسلحة فرنسية لليبيا بقيمة 296 مليون يورو

زيارة ساركوزي أفادت الصناعيين الفرنسيين
(رويترز-أرشيف)
أعلن مصدر رسمي ليبي أن الجماهيرية وقعت الخميس عقودا  بقيمة 296 مليون يورو (402 مليون دولار) مع شركات فرنسية لتوريد معدات عسكرية.

وأوضح أن هذه أول عقود أسلحة توقعها بلاده مع دولة غربية منذ فرض الحظر الأوروبي على بيع  الأسلحة إلى ليبيا مطلع التسعينيات والذي تم رفعه عام 2004.
 
وقال المصدر إن الجماهيرية وقعت عقدا مهما يقضي بشراء منظومة صواريخ مضادة للدروع والدبابات من طراز ميلان بقيمة 168 مليون يورو.   
 
كما وقعت طرابلس -حسب المصدر نفسه- عقدا بقيمة 128 مليون يورو مع مجموعة إيايهدياس التي تسيطر عليها شركات فرنسية وألمانية، في حين أن عقد الصواريخ وقع مع شركة إمبيديايه وهي وحدة تصنيع الصواريخ في إيايهدياس لشراء منظومة متطورة للاتصالات للشرطة والأمن من طراز تترا.
 
ولم يؤكد المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية ديفد ماتينون ما أعلنه المصدر الليبي الرسمي عن توقيع صفقة التسلح تلك، لكنه لم ينف ذلك أيضا مكتفيا بالقول إنه يتصور أن الأمر قد يكون صحيحا.      
 
وجدد ماتينون التأكيد على عدم توقيع أي عقد خلال الزيارة التي قام بها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي للجماهيرية إثر إطلاق سراح الممرضات البلغاريات والطبيب الفلسطيني يوم 24 يوليو/ تموز الماضي. 
 
واعتبر المتحدث الرئاسي الفرنسي أن هذه الزيارة -التي وصفها بالناجحة جدا- جاءت أيضا في مصلحة الصناعيين الفرنسيين وسرعت الأشياء كثيرا.
 
ووقعت باريس وطرابلس يوم 25 يوليو/ تموز الماضي مذكرة تفاهم بشأن مشروع تزويد طرابلس بمفاعل نووي مدني لتحلية مياه البحر، إضافة لاتفاق بالمجال العسكري وذلك مباشرة بعد الإفراج عن الفريق الطبي البلغاري.
 
وكان سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي كشف في حديث نشرته صحيفة لوموند الأربعاء أن الافراج عن الممرضات والطبيب البلغار تم مقابل عقد تسلح مع فرنسا.
 
وقال نجل الزعيم الليبي للصحيفة إن جوهر الموضوع  بين باريس وطرابلس ليس المشروع النووي بل "المجال العسكري".
 
وأضاف سيف الإسلام أن الألمان كانوا متحفظين بشكل خاص بشأن بيع أسلحة "لكننا كنا نتفاوض مع الفرنسيين منذ وقت طويل وطلبنا من الرئيس ساركوزي تسريع الأمور، والآن وقد تمت تسوية قضية الممرضات فإنها فرصة ذهبية". وأكد أن موفدين عن مجموعتي تاليس وساجيم الفرنسيتين موجودان حاليا في الجماهيرية.  
المصدر : وكالات