الأمن السعودي في استنفار منذ هجوم أبقيق العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)
قررت الرياض تشكيل قوة خاصة لحماية المنشآت النفطية بسبب التهديدات المتزايدة لتنظيم القاعدة الذي سبق له استهداف بعض المنشآت شرقي البلاد العام الماضي.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية منصور تركي إن قوام القوة سيصل إلى 35 ألف جندي, لكنها ستشكل تدريجيا, مشيرا إلى أنه بحلول العام القادم سيصل عددها 20 ألفا.
 
وأضاف تركي أن الهدف من تشكيل القوة الخاصة مواجهة التهديدات "الإرهابية" التي تواجه المنشآت النفطية, مشيرا إلى أنها ستتلقى التدريبات المناسبة والمعدات المتطورة".
 
وكانت الرياض أعلنت مؤخرا عن اعتقال نحو 172 مسلحا من بينهم طيارون قالت إنهم تدربوا لشن هجمات بالمملكة باستخدام طائرات مدنية.
 
وتبنى تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن في فبراير/ شباط من العام الماضي هجوما استهدف منشآت أبقيق النفطية شرقي السعودية. وأسفر الهجوم عن مقتل اثنين من رجال الأمن واثنين من المهاجمين.
 
واعتبر هجوم أبقيق أول هجوم من نوعه على منشأة نفطية سعودية, وسبقه قبل ذلك هجوم في أول مايو/ أيار 2004 على شركة أميركية بمنطقة ينبع، حيث قتل مسلحون ستة من العمال الغربيين وسعوديا، قبل أن تتمكن قوات الأمن من القضاء عليهم.

المصدر : أسوشيتد برس