سامي الحاج يواجه خطر الموت بغوانتانامو
آخر تحديث: 2007/8/30 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/30 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/17 هـ

سامي الحاج يواجه خطر الموت بغوانتانامو

تضامن شعبي واسع من أجل الإفراج عن سامي الحاج (الجزيرة نت-أرشيف) 

أعلن الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود روبير مينار أن الزميل سامي الحاج مصورالجزيرة المعتقل في غوانتانامو يواجه خطر الموت إذا لم يفرج عنه.
 
وأكد مينار للجزيرة ضرورة التحرك بقوة لإخراجه من المعتقل مشيرا إلى أنه التقى مؤخرا وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر سعيا لتحقيق ذلك.
 
وأضاف أنه يعمل من أجل تنظيم زيارة إلى معتقل غوانتانامو للاطلاع على أوضاع الحاج هناك.
 
وكشف كلايف ستافورد سميث محامي الحاج مؤخرا أن أحوال موكّله الصحية والعقلية تدهورت بشكل كبير خلال الأشهر القليلة الماضية.
 
وأفاد سميث استنادا إلى مدونات كشف عنها يوم 21 أغسطس/آب أن الحاج فقد ثمانية عشر كيلوغراما من وزنه منذ إضرابه عن الطعام وأنه أصبح يعاني مشكلات معوية ومشكلات صحية أخرى.
 
وكان سامي وزملاء له في غوانتانامو قد بدؤوا الإضراب أواخر العام الماضي احتجاجا على استمرار اعتقالهم دون توجيه تهم رسمية إليهم أو تقديمهم إلى محاكمة عادلة، وعلى ظروف السجن السيئة.
 
وللإشارة فقد أعلنت وزارة العدل السودانية في 16 أغسطس/آب أنها تتوقع إفراجا وشيكا عن الزميل سامي في غضون أسبوعين أو ثلاثة بعد أن أبلغت الخرطوم السلطات الأميركية استعدادها لتسلمه. ويزور وفد حكومي سوداني واشنطن هذه الأيام يقول إن من بين أجندته قضية سامي الحاج.
 
واعتقل سامي الحاج في ديسمبر/كانون الأول 2001 على الحدود الأفغانية الباكستانية أثناء تغطيته الحرب على أفغانستان, وسجن شهورا في قاعدة بغرام الأميركية قرب كابل ثم نقل إلى معتقل غوانتانامو السيئ الصيت.
المصدر : الجزيرة