منع المجتمع المدني والصحفيين من حضور الجلسة (رويتر-أرشيف)
بدأت محكمة عسكرية في مصر الجلسة الثامنة لمحاكمة 40 من قادة جماعة الإخوان المسلمين في مصر بتهمة "غسل أموال وتمويل منظمة محظورة".
 
وتخصص جلسة اليوم لاستكمال سماع شهادة ضابط مباحث أمن الدولة عاطف الحسيني الذي قام بإجراء التحريات الخاصة بالمتهمين في تهم تصل عقوبتها إلى الإعدام عندما تجري أمام محكمة عسكرية.
 
ونقل مراسل الجزيرة في القاهرة في الجلسة السابقة قبل أسبوع عن هيئة الدفاع أنه تم التطرق أثناء الجلسة الماضية إلى اتهام بعض عناصر الأمن بسرقة مشغولات ذهبية من خزينة حسن مالك أحد القيادات الإخوانية المقبوض عليهم.
 
واستأنفت المحاكمة وسط غياب لوسائل الإعلام المسموعة والمرئية وممثلي منظمات المجتمع المدني.
 
انتقادات دولية
وقد تعرضت مصر لانتقادات دولية متزايدة بسبب محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية, وطالبت العديد من المنظمات وعلى رأسها العفو الدولية (آمنستي) بتوفير محاكمة عادلة وضمانات كافية للمتهمين.
 
كما دعت المنظمة الرئيس المصري حسني مبارك إلى السماح لمراقبين مستقلين بحضور المحاكمة. وقالت الأمينة العامة للمنظمة إيرين خان في بيان "نتوجه إلى الرئيس مبارك بصفته أعلى سلطة في مصر ليسمح بحضور هذه المحاكمة المهمة".
 
وأضافت "عليه أن يسمح بأن تخضع المحاكمة للإشراف الذي تستحقه".

المصدر : الجزيرة + وكالات