هدوء نسبي بكربلاء ومقتل عشرات المسلحين بديالى
آخر تحديث: 2007/8/28 الساعة 13:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/28 الساعة 13:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/15 هـ

هدوء نسبي بكربلاء ومقتل عشرات المسلحين بديالى

عشرات الآلاف يزورون مدينة كربلاء لإحياء مناسية دينية (رويترز)

عاد الهدوء نسبيا صباح اليوم إلى مدينة كربلاء (جنوب بغداد) التي تعيش على إيقاع مناسبة دينية شيعية، في حين قتلت قوات عراقية وأميركية عشرات المسلحين في عملية مشتركة في إحدى بلدات محافظة ديالى شمال شرق العاصمة.

وقد شهدت كربلاء مساء أمس اشتباكات بين قوات الأمن العراقية والزوار الذين قصدوا المدينة من مختلف أنحاء البلاد.

وقالت الشرطة العراقية إنها فتحت النار مساء أمس على حشد كبير من الزائرين الذين استشاطوا غضبا بسبب الإجراءات الأمنية الصارمة السارية في المدينة من أجل الاحتفالات، فقتلت ستة على الأقل من بينهم امرأة وجرحت 30 آخرين.

لكن المسؤول الإعلامي بمكتب الزعيم الشيعي الشاب مقتدى الصدر في كربلاء قال إنه أحصى ثماني جثث و40 جريحا في المستشفى، وذكر أن أربعة من القتلى هم من أنصار الصدر.

ووضعت قوات الأمن العراقية في حالة تأهب قصوى ونشر حوالي عشرة آلاف شرطي وخمسة آلاف جندي عراقي في كربلاء قبيل احتفال يقام اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء بمناسبة ذكرى مولد الإمام المهدي.

القوات الأميركية تقود حملة واسعة في ديالى لتعقب عناصر القاعدة (الفرنسية-أرشيف)
قتلى بديالى
وبعيدا عن كربلاء أفاد الجيش الأميركي بأن قوات عراقية وأميركية شنت هجوما بريا وجويا أمس الاثنين على بلدة الجوبة بالقرب من الخالص في محافظة ديالى المضطربة وقتلت 33 مسلحا.

وأوضح بيان للجيش الأميركي أنه خلال تلك العملية التي انطلقت قبل فجر الاثنين تمكن مئات من عناصر الجيش العراقي والجيش الأميركي من صد عدد من الهجمات بالأسلحة الخفيفة وقتلت 13 مسلحا.

وأضاف البيان أن قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة استدعت إلى المنطقة لتقديم دعم جوي للقوات البرية وتمكنت من قتل 20 مسلحا في قصف جوي. وخلال تلك العملية عثرت القوات المشتركة على كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

ويقود الجيش العراقي والأميركي سلسلة من العمليات العسكرية في محافظة ديالى بهدف القضاء على من تشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات