المحجوب ولد السالك يعتبر قيادة البوليساريو عاجزة عن أداء مهامها (الجزيرة )

انتقد المحجوب ولد السالك القيادي فيما يعرف بـ"الجبهة الشعبية-خط الشهيد"، قيادة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) التي تطالب باستقلال إقليم الصحراء الغربية عن المغرب.

وقال ولد السالك الذي أكد أنه لا يزال عضوا بتيار خط الشهيد رغم الأنباء المتواترة عن تجميد عضويته، إن القيادة الحالية للبوليساريو أصبحت عاجزة عن بلورة مطالب الصحراويين في تقرير مصيرهم.

وأشار القيادي الصحراوي الذي كان اليوم ضيفا من نواكشوط على نشرة الظهيرة بقناة الجزيرة، إلى أن تيار خط الشهيد يطالب بتنظيم مؤتمر وطني، "حقيقي، حرّ، ونزيه" تشارك فيه كل الكفاءات الصحراوية في مخيمات تيندوف بالأراضي الجزائرية بعيدا عن وصاية القيادة الحالية للجبهة "التي تتمسك بالسلطة منذ أكثر من ثلاثة عقود".

ونفى أن يكون تيار خط الشهيد حركة انشقاقية عن البوليساريو، مؤكدا أنه حركة إصلاحية نابعة من واقع الصحراويين داخل المخيمات، واستجابة لمستجدات موضوعية أصبحت أمامها قيادة البوليساريو "عاجزة عن أداء دورها في تحقيق آمال الصحراويين".

وقال ولد السالك، الذي يعد أحد مؤسسي جبهة البوليساريو، إن قيادة الجبهة ارتكبت عددا من "التصرفات اللامسؤولة" بينها الارتجالية في صياغة المواقف السياسية والانفراد باتخاذ القرارات الحاسمة بشأن مستقبل الصحراويين.

وجدد الاتهامات لقيادة البوليساريو بانتشار الرشوة والمحسوبية والممارسات الرامية لإقصاء قطاع واسع من الكفاءات الصحراوية، إضافة إلى غياب حرية التعبير داخل مخيمات تيندوف.

وخلص ولد السالك إلى أن القيادة الحالية التي لا تعترف رسميا وعلنا بتيار الشهيد، حولت جبهة البوليساريو إلى "ملكية شخصية للمتاجرة بقضية الشعب الصحراوي".

يشار إلى أن اللجنة التنسيقية لتيار خط الشهيد، التي تتحرك في عدد من الدول الأوروبية قررت تجميد عضوية ولد السالك، لكن الأخير نفى ذلك وعزاه إلى سوء تفاهم في صفوف اللجنة.

المصدر : الجزيرة