حظر تجول في بغداد وكتائب العشرين تنفي مساندة الأميركيين
آخر تحديث: 2007/8/26 الساعة 01:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/26 الساعة 01:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/13 هـ

حظر تجول في بغداد وكتائب العشرين تنفي مساندة الأميركيين

تواصل مسلسل العنف في بغداد رغم الاحتياطات الأمنية المكثفة (رويترز)

قررت السلطات العراقية تنفيذ حظر محدود للتجول لأجل غير مسمى تحسبا لأية أعمال عنف بمناسبة الاحتفال بما يسمى بالزيارة الشعبانية- ذكرى ولادة الإمام المهدي- لدى الشيعة.
 
وقال متحدث باسم الجيش العراقي في تصريحات للتلفزيون الرسمي، إن الحظر يشمل الدرجات والعربات التي تسحب باليد وعربات الجر التي تسحبها الحيوانات والدراجات النارية.
 
وبدأت مدينة كربلاء السبت باستقبال آلاف الزوار استعدادا لذكرى مولد المهدي, ويتوقع وصول أكثر من مليوني زائر إلى المدينة من مختلف المدن العراقية وخاصة الجنوبية منها.
 
أعمال عنف
ميدانيا قتل سبعة أشخاص وأصيب ثلاثون آخرون في انفجار سيارة مفخخة في ساحة العروبة القريبة من مرقد الإمام موسى الكاظم شمالي بغداد.
 
وفي بغداد أيضا قال الجيش الأميركي إن قواته قتلت ثلاثة مسلحين واعتقلت 17 آخرين في المقدادية شمالي غرب المدينة. كما اعتقلت القوات الأميركية تسعة مسلحين في حيي العامل والشعلة ببغداد.
 
من جهتها أعلنت الشرطة العراقية أنها عثرت على عشر جثث خلال الـ24 ساعة الماضية في أحياء متفرقة من العاصمة.
 
وقالت الشرطة إن مسلحين هاجموا دورية تابعة للجيش العراقي ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين في حي المنصور غربي بغداد.
 
وفي الموصل شمالي العراق أصيب خمسة أشخاص بينهم ثلاثة من رجال الشرطة جراء انفجار ثلاث قنابل مزروعة على الطريق.
 
أما في كركوك فقد قتل مدنيان وأصيب أربعة آخرون بجروح إثر سقوط صاروخ كاتيوشا على قرية الشجرة بقضاء الحويجة غربي المدينة.
 
الجيش الأميركي كثف من حملة الاعتقالات ضد المسلحين (الفرنسية)
الكتائب تنفي
من جهة أخرى نفت كتائب ثورة العشرين مشاركتها في القتال مع القوات الأميركية والعراقية ضد تنظيم القاعدة بمحافظة ديالى.
 
وقالت الكتائب في بيان إنها ليس لها فصيل في المحافظة وأن الفصائل التي تحمل اسمها قد انفصلت عنها وشكلت فصيلا جديدا باسم حماس العراق, وعليها أن تبين موقفها مما يجري هناك.
 
وكان ضابط بالجيش الأميركي صرح في وقت سابق أن أعضاء كتائب العشرين "أدوا دورا استخباراتيا للقوات العراقية والأميركية أثناء العملية الأخيرة، التي هدفت إلى إعادة الأمن والاستقرار في ديالى".
 
وأضاف أن تلك الجماعة هي "فصيل مسلح كانت تطلق على نفسها كتائب ثورة العشرين ونسميها الآن حراس بعقوبة".
 
قصف أميركي
أما على صعيد العمليات التي تشنها القوات الأميركية, فقد قتل أربعة في قصف لمروحيات أميركية استهدف منازل في بلدة طوزخرماتو التابعة لمدينة تكريت شمال بغداد.
 
وقالت شرطة البلدة إن القصف الذي جاء بعد حصار للبلدة تركز على قريتي لقوم والحفرية, موضحة أن القوات الأميركية اعتقلت ثمانية أشخاص آخرين وألحقت أضرارا كبيرة بعدد من المنازل.
المصدر : وكالات