إصابة رائد صلاح بقنبلة صوتية أطلقها الاحتلال في القدس
آخر تحديث: 2007/8/23 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/23 الساعة 01:57 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/10 هـ

إصابة رائد صلاح بقنبلة صوتية أطلقها الاحتلال في القدس

إسرائيل حاكمت الشيخ رائد صلاح بتهمة التحريض على العنف (رويترز-أرشيف)

أصيب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر الشيخ رائد صلاح بجروح نتيجة قنبلة صوتية أطلقتها القوات الإسرائيلية اأثناء وجوده في أحد منازل مدينة القدس.

وقال الشيخ رائد صلاح في تصريح للجزيرة إنه وأثناء تناوله طعام العشاء على سطح أحد منازل المدينة برفقة مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين وعدد من أبناء المدينة، قامت قوات الاحتلال باقتحام المنزل لتبلغه أن تناول العشاء هو اجتماع غير قانوني وأنه صدر أمر طارئ بإلغائه مطالبين الفلسطينيين الموجودين في المكان بالانفضاض.

وأضاف رئيس الحركة الأسلامية داخل الخط الأخضر أن المتواجدين رفضوا الانصياع لهذه الأوامر الظالمة التي تتنافى مع حق الإنسان الطبيعي وأصروا على الاستمرار في تواجدهم.

وإثر ذلك باشرت قوات الاحتلال بإطلاق القنابل الصوتية على المجتمعين، مما أدى لسقوط إحداها على المرفق الأيمن للشيخ صلاح تم نقله على إثرها إلى مستشفى النقب حيث تم علاجه هناك.

يذكر أن الشيخ صلاح يتزعم تحرك فلسطينيين الـ48 لمواجهة المحاولات الإسرائيلية المستمرة لتهويد المسجد الأقصى، وكشف التحركات الإسرائيلية بهذا الخصوص.

وتعتبر السلطات الإسرائيلية أن صلاح يشكل خطرا عليها بسبب قوة التأثير التي يمتلكها، ولذلك قامت بمنعه من دخول البلدة القديمة في القدس وأعدت لائحة اتهام ضده بـ"التحريض على العنف والعنصرية" و"الدعوة إلى الاستشهاد من أجل المسجد الأقصى".

وكانت إسرائيل اعتقلته في مارس/آذار لبضع ساعات بسبب قيادته حملة احتجاج للدفاع عن الأقصى عقب الكشف عن حفريات إسرائيلية شرعت بها إسرائيل ذلك الوقت من جهة باب المغاربة.

المصدر : الجزيرة