قيادي بالجبهة الإسلامية بالجزائر يسعى لتأسيس حزب جديد
آخر تحديث: 2007/8/21 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/21 الساعة 05:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/8 هـ

قيادي بالجبهة الإسلامية بالجزائر يسعى لتأسيس حزب جديد

مدني قال إنه سيدعم مسيرة المصالحة التي أطلقها بوتفليقة (رويترز)
قال قائد الجيش الإسلامي للإنقاذ المنحل في الجزائر مدني مزراق إنه سيؤسس حزبا ستكون سياساته "شفافة وقانونية".
 
وقال في لقاء صحفي في العاصمة الجزائرية مع الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ علي بلحاج وعبد الحق العيادة -أحد مؤسسي الجماعة الإسلامية المسلحة- إن حركته ستكون علنية وسيكون أفرادها معروفين جيدا, وستدعم مسيرة المصالحة التي أطلقها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة منذ وصوله إلى السلطة في 1999.
 
غير أنه لا يعرف ما مصير طلب الاعتماد الذي سيتقدم به الحزب الجديد, إذ عرف عن وزير الداخلية نور الدين يزيد زرهوني معارضته الترخيص لأحزاب إسلامية.
 
وقاد مزراق الجيش الإسلامي –الذي كان ينظر إليه على أنه الذراع المسلحة للجبهة الإسلامية التي حلت بعد انتخابات 1992- حتى 1997 عندما دخل في هدنة مع الجيش, ليستفيد هو وأفراده فيما بعد من تدابير عفو.
المصدر : أسوشيتد برس