مقتل ثلاثة فلسطينيين في اشتباكات بين فصائل بغزة
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/3 الساعة 00:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/20 هـ

مقتل ثلاثة فلسطينيين في اشتباكات بين فصائل بغزة

الجهاد الإسلامي تتهم القوة التنفيذية بقتل عنصرها (رويترز-أرشيف)  

قتل ثلاثة فلسطينيين من الجهاد الإسلامي وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والقوة التنفيذية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في اشتباكات شرق غزة. واتهم مصدر في الجهاد القوة التنفيذية بقتل العنصرين التابعين لتنظيمه ولفتح.
 
وأوضح مراسل الجزيرة بغزة أن الوضع أصبح هادئا حاليا بعد اتفاق بين حماس والجهاد.
 
ونقلت تقارير صحفية عن مصدر طبي قوله إن نضال الداية (21 عاما) من سرايا القدس (التابعة للجهاد الإسلامي) وصلاح العمودي (37 عاما) من فتح قتلا "بالرصاص ونقلا إلى مستشفى الشفاء بغزة".
 
وبدوره أكد مصدر في حركة الجهاد الإسلامي مقتل "نضال الداية وإصابة ثلاثة آخرين من سرايا القدس في أقدامهم إثر إطلاق النار عليهم من قبل مجموعة من كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة حماس) والقوة التنفيذية فجر الخميس".
 
وأضاف المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه أن "عناصر سرايا القدس الأربعة لجؤوا للاحتماء في مسجد -أرض الرباط- في حي الزيتون بعد ملاحقتهم لكن عناصر القسام والتنفيذية دخلوا المسجد واقتادوهم وأطلقوا النار عليهم مباشرة".
 
وأشار إلى أنه تم أيضا اعتقال اثنين من عناصر الجهاد الإسلامي في حي الزيتون وأفرج عنهما بعد عدة ساعات بعدما تم التوصل إلى اتفاق بين حماس والجهاد الإسلامي "لرأب الصدع".
 

الجهاد الإسلامي اختارت الحياد بين حماس وفتح في مواجهات غزة الأخيرة
(الفرنسية-أرشيف) 
اشتباكات متواصلة

من ناحيته قال إسلام شهوان المتحدث باسم القوة التنفيذية إن "الداية قتل فجرا في الاشتباكات التي كانت امتدادا لاشتباكات وقعت الليلة الماضية بين مسلحين من إحدى العائلات وعناصر القوة التنفيذية في حي الشجاعية".
 
وأضاف أن الداية كان "من مطلقي النار على القوة التنفيذية" مشيرا إلى أن لجنة للتحقيق تم تشكيلها "للتحقيق في مقتل العمودي لأنه لم يكن في الاشتباكات" مؤكدا أن الأحداث قد هدأت حاليا بعد تدخل من قيادة حركتي الجهاد الإسلامي وحماس.
 
وكان أحد عناصر القوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية بالحكومة المقالة قتل الأربعاء في اشتباكات مع مسلحين من حركة الجهاد الإسلامي شرقي مدينة غزة. كما أسفرت الاشتباكات عن إصابة سبعة أشخاص بينهم طفل.
 
ويذكر أنه من غير المعتاد وقوع اشتباكات بين مسلحي حماس والجهاد التي وقفت على الحياد بالأزمة الأخيرة بين حركتي فتح وحماس.
المصدر : الجزيرة + وكالات