حماس تندد بمؤتمر الشرق الأوسط ورايس تلتقي عباس
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 07:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: الاحتلال يقتل فلسطينيا شمال الخليل بذريعة محاولته طعن جندي إسرائيلي
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 07:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ

حماس تندد بمؤتمر الشرق الأوسط ورايس تلتقي عباس

لقاءات عباس ورايس السابقة لم تحقق نتائج واضحة (الفرنسية-أرشيف) 

نددت مصادر مسؤولة بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بتحرك أميركي لرعاية مؤتمر للسلام بالشرق الأوسط, واعتبرت أن نتيجة هذه التحركات ستنتهي إلى الفشل.

كما قال موسى أبو مرزوق  نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، في تصريحات من دمشق لوكالة أسوشيتد برس، إن فكرة المؤتمر تهدف إلى إبعاد حماس عن الصورة لحساب منافسيها.

وتوقع أبو مرزوق فشل محاولات إقصاء حماس محذرا من مخاطر عزل نحو 1.3 مليون فلسطيني داخل قطاع غزة, قائلا إن "المؤتمرات لا يمكنها تجاهل حقيقة أن حماس هي الأقوى في الشارع الفلسطيني".

من ناحية أخرى قالت الحركة في بيان لها إن قيادات ما وصفته بالتيار المتصهين هم الذين ينبغي عليهم الاعتذار للشعب الفلسطيني، لأنهم وفق ما ذكره البيان استباحوا دماء الشعب الفلسطيني وكرامته وحقوقه لخدمة مصالحهم.

وأوضح البيان أن هذا يأتي تعقيبا على مطالبة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لحركة حماس بالاعتذار "عما ارتكبته في قطاع غزة" وذلك أثناء زيارته الأخيرة لموسكو.

أبو مرزوق حذر من محاولات عزل حماس (الأوروبية-أرشيف) 
جولة رايس
في هذه الأثناء بدأت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس زيارة لإسرائيل والضفة الغربية تستغرق 24 ساعة، حاملة تعهدا سعوديا بمساندة المؤتمر الذي اقترحته واشنطن.

وينتظر أن تجري رايس محادثات مع عباس اليوم الخميس في رام الله بالضفة, فيما قال مسؤولون إسرائيليون إن أولمرت مستعد لمناقشة الحدود وغيرها من القضايا الجوهرية "بطريقة عامة يمكن أن تفضي إلى اتفاق على المبادئ بخصوص إقامة دولة فلسطينية".

وقد توجهت رايس لتل أبيب من الرياض، حيث أبدى وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ترحيب بلاده بمبادرة الرئيس الأميركي جورج بوش لعقد مؤتمر للسلام بالشرق الأوسط في وقت لاحق من العام.

ولم يتحدد بعد مكان أو موعد المؤتمر, وقالت مصادر مسؤولة بالخارجية الأميركية إن واشنطن تريد أن ترى "الأفق السياسي يكتسب مفهوما جديدا" في الأسابيع المقبلة.

من جهته عبر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت عن أمله بأن يحضر عدد كبير من الدول العربية المؤتمر ومن بينها السعودية. وجاء في بيان صادر عن مكتب أولمرت "يمكن أن يتيح هذا الاجتماع مظلة لمحادثات ثنائية بين إسرائيل والفلسطينيين". 
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: