هنية: عباس لم يعد مخولا للتفاوض باسم الفلسطينيين
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 13:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 13:40 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/6 هـ

هنية: عباس لم يعد مخولا للتفاوض باسم الفلسطينيين

هنية يترأس اجتماعا لحكومة الوحدة الوطنية في 23 أبريل/نيسان الماضي (رويترز-أرشيف)

قال رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية إن الرئيس محمود عباس لا يملك حق توقيع أي شيء "يتجاوز حقوق الشعب الفلسطيني".

وقال هنية في لقاء مع الصحافة في غزة إن محمود عباس فوض سابقا كرئيس لمنظمة التحرير, لكن لا تفويض له -خاصة إزاء حق عودة اللاجئين- في المرحلة الحالية التي تشهد "هرولة سياسية تحت وطأة الأزمات السياسية".

ووصف قرارات عباس بإلغاء المراسم الصادرة منذ اتفاق مكة, بين السابع من مارس/آذار و15 أبريل/نيسان الماضيين وشملت ترقيات –قالت حماس إنها مست عشرات من أعضائها- بمجزرة إدارية, داعيا حكومة تسيير الأعمال إلى التحرر من ما سماها قيودا أميركية لينطلق الحوار.

لا دولة بغزة
وجدد معارضته لانتخابات مبكرة لا يمكن أن تنظم –حسب قوله- إلا في وجود وفاق فلسطيني وسند قانوني, ونفى نية حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في إقامة دولة في غزة, قائلا "لا دولة في غزة دون الضفة ولا دولة دون غزة", وأبدى استعداده في الوقت ذاته لهدنة طويلة إذا انسحبت إسرائيل من الأراضي المحتلة في 1967, لتقوم دولة فلسطينية "سيدة" عاصمتها القدس الشرقية.

من جهة أخرى أقر العقيد جمال الجراح قائد القوة التنفيذية بوجود حالات تعذيب مارسه بعض أفراد القوة, وبوجود تجاوزات قال إنها تُضخم.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية المستقلة "سما" عنه قوله إنه سجل تعذيبا في عدد قليل من سجون القوة التنفيذية التي تتابع القضية لتوقفها, لكن نفى ما أعلنته حركة التحرير الفلسطينية (فتح) عن وجود 120 من عناصرها داخل سجون القوة, قائلا إن من اعتقلوا لم يعتقلوا لآرائهم السياسية لكن لتجاوزهم القانون واعتدائهم على التنفيذية.

قائمة ثالثة
ومن جهة أخرى تسلمت السلطة الفلسطينية قائمة ثالثة من إسرائيل بـ110 مطلوبين فلسطينيين تُوقفت ملاحقتهم بعد توقيع شروط اتُفق عليها مع تل أبيب.

غير أن وزير الإعلام في حكومة تسيير الأعمال رياض المالكي قال إن القائمة أقل من التي تقدمت بها السلطة وضمت أكثر من مئتي اسم.
 
على صعيد آخر أعلنت تل أبيب أنها ستسمح مجددا بدءا من اليوم بتزويد غزة بالوقود انطلاقا من معبر نحال عوز بعد حرمانها قسما منها -منذ الجمعة- من الطاقة الكهربائية لـ"أسباب أمنية".
 
وتزود محطة كهرباء وحيدة ثلاثة أرباع قطاع غزة بالتيار الكهربائي, أما الربع المتبقي فتؤمن الكهرباء له من إسرائيل، كما تستخدم مولدات خاصة وخط كهربائي مرتبط بمصر.

المصدر : وكالات