مصر قالت إنها ستعيد اللاجئين إلى بلادهم (رويترز)

سلمت إسرائيل السلطات المصرية عشرات المهاجرين السودانيين الذين تسللوا إليها عبر الحدود خلال الأشهر القليلة الماضية.

وأوضحت مصادر مصرية مسؤولة أنه تم تسليم 48 مهاجرا سودانيا وتبعه نقل هؤلاء المهاجرين إلى القاهرة لاستجوابهم, وترحيلهم مجددا إلى بلادهم. وقال المصدر إن إسرائيل سلمت السودانيين لمصر عند معبر كرم أبو سالم الحدودي, مشيرا إلى من بينهم عددا من دارفور.

من جهته أعلن متحدث باسم الحكومة الإسرائيلية أن عدد من سلموا بلغ 50 سودانيا. وقال المتحدث إن سياسة إسرائيل هي ترحيل جميع المهاجرين غير الشرعيين وأشار إلى أن هناك 500 مهاجر من دارفور لن يكونوا بمنأى عن تطبيق القوانين التي تمنع الهجرة غير الشرعية.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت قد تعهد باستيعاب المهاجرين, لكن المتحدث باسم الحكومة قال إن الأمر يتعلق بالمقيمين فعلا داخل إسرائيل, وليس بالقادمين حديثا.

وكان مهاجرون سودانيون غير شرعيين معظمهم من إقليم دارفور قد تسللوا إلى إسرائيل عبر الحدود مع مصر هربا من الحرب في الإقليم الذي يقع في غرب السودان وكذلك بسبب تردي أوضاعهم المعيشية في مصر.

يشار إلى أن الشرطة المصرية أطلقت النار على مجموعة من المهاجرين السودانيين والأفارقة كانت تحاول التسلل إلى إسرائيل في يوليو/ تموز فقتلت سودانية وأصابت أربعة أشخاص بينهم طفلة.

وفي يونيو/ حزيران ألقت السلطات المصرية القبض على 106 سودانيين يحاولون التسلل إلى إسرائيل.

من جهة ثانية وجه رئيس الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان جمال عيد اللوم على السودانيين, لكنه قال إنه يجب أيضا لوم الحكومات, معتبرا أن "القمع والظلم جعل هؤلاء الناس يبحثون عن الخلاص حتى في إسرائيل".

وأشار عيد إلى حوالي 12 ألف مصري يعيشون ويعملون في إسرائيل فرارا من الفقر والبطالة المرتفعة في أكثر الدول العربية سكانا.

المصدر : وكالات