أكراد العراق يتهمون إيران بقصف قراهم الحدودية
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 07:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 07:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/6 هـ

أكراد العراق يتهمون إيران بقصف قراهم الحدودية

قرية ماردو إحدى القرى الحدودية التي تعرضت للقصف الايراني (الجزيرة نت)

شمال عقراوي-أربيل
 
ناشد مسؤول كردي عراقي الأمم المتحدة والمنظات الإنسانية العاملة في العراق تقديم مساعدات عاجلة لعوائل نزحت عن قراها على الحدود العراقية -الإيرانية، بسبب ما قال إنه قصف مدفعية الجيش الإيراني للمنطقة بذريعة استهداف الجناح الإيراني لحزب العمال الكردستاني.

وأبلغ حسين أحمد قائمقام قضاء قلعة دزه -178 كلم شمال مدينة السليمانية بكردستان العراق- الجزيرة نت، بقيام مدفعية الجيش الإيراني يومي الخميس والجمعة الماضيين بقصف عدد من القرى الواقعة بالقرب من الشريط الحدودي بين البلدين، ما أدى إلى جرح امرأتين، إحداهما مسنة وحالتها الصحية حرجة، كذلك أدى إلى نزوح ما يزيد على 200 عائلة من سكان تلك القرى إلى مناطق أخرى ضمن قضاء قلعة دزه.

وأضاف "النازحون يعيشون في ظروف حياتية صعبة ويعتمدون على مساعدات يقدمها اقرباؤهم، وهم بحاجة إلى تدخل إنساني عاجل وتوفير مأوى وأغذية ومستلزمات منزلية للنازحين".

وتبعد القرى التي تعرضت للقصف الإيراني نحو 210 كلم عن مدينة السليمانية ثاني أكبر المدن الكردية بشمال العراق.

قضاء قلعة دزه التي نزحت إليها العائلات الكردية بعد القصف الإيراني لقراهم (الجزيرة نت)
وأشار المسؤول الكردي إلى أن قصف الجيش الإيراني للمنطقة، تم باستخدام المدفعية الثقيلة وتسبب بتشريد سكان 11 قرية حدودية وهدم الكثير من المنازل في تلك القرى.

ونفى أحمد أن يكون لعناصر حزب العمال الكردستاني التركي، أو عناصر حزب "الحياة الحرة" وهو الفصيل الإيراني للعمال الكردستاني أي تواجد في القرى التي تعرضت للقصف الإيراني اليومين الماضيين.

وأعرب المسؤول الكردي عن مخاوفه من أن تتطور عمليات القصف الإيراني إلى توغل في الإراضي العراقية، داعيا المجتمع الدولي والولايات المتحدة والحكومة العراقية بممارسة الضغط على إيران للكف عن "اعتداءاتها" على القرى الكردية الحدودية .

وكان عبدالرحمن جادرجي القيادي في حزب العمال الكردستاني، قد أكد هو الآخر في تصريح للجزيرة نت بالهاتف من جبال قنديل بشمال العراق أمس الجمعة، تعرض القرى الحدودية للقصف المدفعي الإيراني، كما أشار إلى وجود قصف للمدفعية التركية أيضا ولكن في مناطق أخرى تقع في منطقة المثلث الحدودي بين تركيا والعراق وإيران.

وذكر جادرجي بأن هناك تنسيقا بين الجيشين الإيراني والتركي في القيام بعمليات القصف للأراضي العراقية.

المصدر : الجزيرة