القوات الأميركية لم تتمكن من وضع حد للهجمات المتزايدة عليها (الفرنسية) 

أكد الجيش الأميركي مصرع 13 مسلحا وطفل عراقي في هجوم شنته الطائرات على مسجد بمدينة الطارمية شمال العاصمة بغداد.

واعترف الجيش الأميركي بمقتل أحد جنوده خلال مواجهات الطارمية, قائلا إن المسلحين المنتمين لإحدى خلايا القاعدة كانوا يتحصنون داخل مسجد محمد الأمين .

ولم ينكر الجيش أنه قام بقصف مسجد في منطقة الطارمية شمالي العاصمة العراقية بعد هجوم شنته قواته البرية على مسلحين قال إنهم كانوا يتحصنون داخل المسجد.

من جهة ثانية قال شهود عيان إن القصف الجوي وقع قبل صلاة الفجر اليوم، مشيرين إلى أن "المسجد كان يغص بالمصلين وأن الصاروخ الذي أطلقته الطائرة الأمريكية ترك فجوة في مئذنة المسجد".

تفجيرات كركوك
على صعيد آخر لقي خمسة أشخاص على الأقل حتفهم وأصيب أكثر من أربعين آخرين في سلسلة تفجيرات متتابعة هزت أرجاء متفرقة من كركوك.

وقالت مصادر أمنية إن الانفجار الأول وقع في سوق مزدحم بمنطقة القورية وسط كركوك حيث قتل شخصان وأصيب نحو 25 آخرين, بينما وقع الثاني في منطقة حمام الساحة جنوب المدينة حيث أصيب خمسة أشخاص.

وبعد ذلك بنصف ساعة وقوع انفجار ثالث بشارع العتيبة وسط كركوك مما أدى لمقتل شخصين وإصابة ثمانية. كما انفجرت عبوة ناسفة في الشارع ذاته مستهدفة دورية للشرطة بعد قليل من الانفجار السابق مما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بينهم شرطيان.

وفي الحويجة جنوب غرب كركوك قتل مسلحون ضابط شرطة بإطلاق النار على سيارته.

كما عثرت شرطة بغداد على 11 جثة في أحياء متفرقة خلال الأربع والعشرين ساعة المنصرمة.

المصدر : وكالات