فلسطينيون ينقلون جثمان إبراهيم مرعي الذي استشهد قرب جنين (الفرنسية)

استشهد فلسطينيان وأصيب آخرون في توغل لقوات الاحتلال الإسرائيلي في إحدى قرى الضفة الغربية، فيما شن الطيران الإسرائيلي غارة على قطاع غزة الذي أوقف الاحتلال تزويده بالوقود اللازم لتشغيل محطته الكهربائية الوحيدة.

وقالت مصادر فلسطينية إن قائد كتائب الشهيد أبو عمار بمحافظة جنين محمود صالح درويش والناشط بحركة الجهاد الإسلامي، إبراهيم مرعي (19 عاما) استشهدا أمس الجمعة وأصيب ثمانية آخرون جراء التوغل الإسرائيلي في قرية كفر دان قرب جنين.

وأفاد مسؤولون أمنيون فلسطينيو بأن معركة بالأسلحة النارية اندلعت بين القوات الإسرائيلية التي كانت معززة بعشرات الآليات العسكرية ومقاومين في قرية كفر دان.

آثار غارة إسرئيلية على قطاع غزة مطلع الشهر الجاري (رويترز-أرشيف)
غارة بغزة
وفي تطور آخر شن طيران الاحتلال الإسرائيلي غارة جوية على قطاع غزة حيث أطلقت مروحية إسرائيلية صاروخا اتجاه فلسطينيين في شمال مدينة غزة دون أن يسفر ذلك عن ضحايا.

وقال متحدث إسرائيلي إن سلاح الجو استهدف فلسطينيين أطلقوا صواريخ باتجاه إسرائيل.

وكانت المقاومة الفلسطينية قد قصفت مدينة عسقلان وبلدة سديروت ومعبر كسوفيم بإسرائيل وفجرت عبوة ناسفة في جرافة إسرائيلية شرق مخيم البريج بغزة.

وقد تبنت عدة أذرع من المقاومة الفلسطينية تلك العمليات وقالت إنها رد مباشر على الهمجية الإسرائيلية بحق أبناء الشعب الفلسطيني، وعلى عمليات الاغتيال المستمرة ضد المقاومين، ومواصلة للمقاومة والتصدي لقوات الاحتلال.

محطة توليد الكهرباء بقطاع غزة تعرضت قبل نحو عام لقصف إسرائيلي (الفرنسية-أرشيف)
وقف الوقود
على صعيد آخر أوقفت إسرائيل نقل الوقود لقطاع غزة ما قد يتسبب في توقف محطة الكهرباء الوحيدة التي قلصت عملياتها جراء الخطوة التي أقدم عليها الاحتلال.

وقالت إدارة محطة تزويد الكهرباء إن المحطة ستتوقف عن العمل بسبب عدم تزويد إسرائيل الشركة بالوقود اللازم لتشغيلها، مما يعني فقدان 30% من الطاقة التي تزود القطاع، محذرة من الانعكاسات السلبية لذلك على الخدمات بالمستشفيات والبلديات وآبار المياه والصرف الصحي، وكافة مناحي الحياة.

كما حذر مدير المحطة رفيق مليحة من أن استمرار منع تزويد المحطة بالوقود اللازم من قبل الاحتلال سيؤدي إلى كارثة حقيقية لا سيما في ظل الوضع الاقتصادي المتردي والحصار والضائقة المالية التي تعاني منها البلديات.

وتوفر المحطة المذكورة نحو ثلث كهرباء غزة إذ هناك خطا كهرباء يغذيان القطاع أحدهما قادم من داخل إسرائيل والآخر من مصر.

المصدر :