الحركة الشعبية تطالب بإعفاء وزير يشكك بظروف مقتل قرنق
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 02:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/19 الساعة 02:29 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/6 هـ

الحركة الشعبية تطالب بإعفاء وزير يشكك بظروف مقتل قرنق

جون قرنق يستقل الطائرة التي تحطمت به في جنوب السودان عام 2005 (الفرنسية-أرشيف)

طالبت الحركة الشعبية لتحرير السودان بإعفاء وزير الدولة بوزارة الداخلية إليو أيانق إليو من منصبه على خلفية تصريحات له شكك فيها بنتائج التحقيق في مقتل زعيم الحركة جون قرنق عام 2005.

ووصف الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان باغان أموم تصريحات الوزير الذي يمثل الحركة بحكومة الوحدة الوطنية بأنها غير مسؤولة ولا تمثل وجهة نظر الحركة.

وكان إليو قد قال إن قرنق =الذي كان يشغل منصب النائب الأول للرئيس السوداني عمر البشير- "قتل على أيدي من كان يعتقد أنهم أصدقاؤه" دون أن يسميهم، وطالب بإعادة فتح التحقيق في ما وصفه بالجريمة.

وكان تقرير أعدته أوغندا والسودان بشأن حادث تحطم المروحية التي كان يستقلها قرنق ألقى باللوم على قائد الطائرة خلال رحلته من أوغندا إلى جنوب السودان في يوليو/تموز 2005.

وجاء في ذلك التقرير أن قائد الطائرة كان يحاول أن يحلق تحت السحب بسبب سوء الأحوال الجوية ولكنه كان يتجه إلى مناطق مرتفعة.

وكان قرنق يستقل طائرة الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني عندما تحطمت بعد اصطدامها بتل في جنوب السودان مما أسفر عن مقتل كل من كان على متنها وعددهم 14 راكبا.

ولم يرد في التقرير أي ذكر للاشتباه بتعمد قتل قرنق كما استبعد التقرير احتمال وجود أعطال فنية.

وقد أثار مقتل قرنق موجة من أعمال العنف الطائفية في السودان حيث اشتبه الكثير من أعضاء الحركة الشعبية لتحرير السودان -التي كان يتزعمها قرنق- في وجود مؤامرة.

المصدر : الجزيرة