البطريرك صفير رحب بقائد الجيش إذا كان يستطيع إنقاذ لبنان (الفرنسية) 

قال البطريرك الماروني نصر الله صفير إنه لا يعترض على تعديل الدستور إذا كان يهدف إلى إنقاذ لبنان.
 
وأضاف صفير أن قائد الجيش محل ترحيب في موقع رئاسة الجمهورية إذا كان بامكانه إنقاذ البلاد. ويأتي كلام البطريرك قبل نحو أربعين يوما من بدء المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية.
 
ويستعد لبنان للمعركة الرئاسية وسط تباين في الآراء والمواقف بين الأكثرية الحاكمة والمعارضة. فمواقف فريقي 14 آذار و8 آذار ما تزال متباعدة. وقد قررت الأكثرية عدم البحث في تشكيل حكومة جديدة قبل انتخاب رئيس جديد للبلاد.
 
وفي هذا السياق أعلن زعيم التيار الوطني الحر ميشال عون تأكيد ترشحه لخوض الانتخابات الرئاسية. ويتردد أن قوى الأكثرية لديها عدة مرشحين ملائمين لهذا المنصب. وقد تسربت معلومات مفادها أن قائد الجيش اللبناني ميشال سليمان وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة هما بين المرشحين.
 
وتريد المعارضة أن تكون حكومة الوحدة مدخلا لانتخابات رئاسية توافقية, وهي ترفض أن تدع حكومة فؤاد السنيورة تكسب الوقت للوصول إلى الانتخابات الرئاسية في ظل الوضع القائم. وعون هو مرشح المعارضة الوحيد والرسمي للرئاسة بعد النتائج التي حققها التيار الوطني الحر في انتخابات المتن في الخامس من هذا الشهر.

المصدر : الجزيرة